توفي مايك هوز والذي كان يسمى بماد مايك، او ديرديفيل عندما كان يقوم بتجربة من تجاربه الجريئة وذلك يوم أمس السبت، حيث كان يعكف على إطلاق صاروخ صنعه بنفسه لأحدى القنوات الخاصة بالعلوم والتي تسمى رواد فضاء محليون، حيث قام مع صديقة ووالدو ستيكس بصنع صاروخ يعمل بالبخار وذلك بقصد إطلاقه على مسافة 5 آلاف قدم في الهواء، وكان يأمل في أن يطلع الصاروخ حتى يصل إلى 62 ميلا في الهواء إلى نقطة ممكن أن يلتقي بالغلاف الجوي.

وتحطم الصاروخ في الصحراء قرب الطريق السريع في كاليفورنيا، بعد ظهر يوم أمس السبت، وقد تم الإعلان من سلطات كاليفورنيا عن موت رجل واحد ولم تعلن عن وجود إصابات أخرى على الرغم أن قناة العلوم كانت توثق الإطلاق كجزء من عملها.

 

 

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني