أزمة جديدة وجد الفنان المصري محمد رمضان نفسه بطلا لها، إلا أن هذه المرة فإن “الخصم” هو زميله في المهنة، الممثل باسم سمرة، وذلك بعد انتشار فيديو لموقف غريب ساده عنف بينهما.

وكان مقطع فيديو قد انتشر لـمحمد رمضان وهو يغني في أحد الأفراح بمصر، ليظهر بجواره باسم سميرة وهو يدفعه بشكل حاد ثم يسير مبتعدا.

والتفت رمضان ورأى زميله، لكنه تجاهله وأكمل الغناء.

وخلال لقاء على القناة الأولى المصرية، تم عرض الفيديو على رمضان، ليعلق عليه بالقول: “كان هذا زفاف صديقي وأخي الكبير، فهو من نفس المنطقة التي ولدت فيها.. انتبهت لما حدث، لكن باسم أخي وصديقي وحبيبي، ولم يكن في وعيه”.

وتابع: “لو كان في وعيه (أي لو كانت مقصودة)، لكانت يدي اليسرى جاهزة”، في إشارة إلى أنه كان سيرد، كون سمرة دفعه من جهته اليسرى.

من جانبه، رد سمرة على تعليقات رمضان بتصريحات أكثر إثارة للجدل، قائلا خلال لقاء على قناة “إم بي سي مصر”: “لا أستطيع الرد عليه لأنني ابن ناس محترمين، لكنني أدعوه إلى فيلم روائي قصير مدته 10 دقائق”، ليكون بمثابة “مناظرة فنية” بين الاثنين.

وأضاف: “لقد مثل رمضان معي من قبل، وكان أخي الصغير.. أنا أحب رمضان لكن لا أعرف لماذا (الشيطان سايقه)”.

وتابع: “كنت محتضنا لرمضان جدا، وهو أخي، ولا أعرف ما هذا (الهبل) الذي يقوله، (فوق لنفسك يا ابني).. أنا أدعوك لفيلم 10 مدته دقائق، أنت تقول إنك (نمبر وان) “رقم واحد”، أنا سأريك ولنترك الحكم للجمهور”.

واختتم سمرة حديثه بحدة، قائلا: “لن أظهر على التلفاز كي يشتمني شخص أو يقلل مني، خصوصا عندما يكون (عيّل) “ولد” صغير”.

وكان رمضان قد تعرض لمجموعة من الأزمات المتتابعة خلال الفترة الماضية، بدأت مع الطيار أشرف أبو اليسر، الذي تعرض للفصل لأنه سمح لرمضان بدخول قمرة قيادة الطائرة وتصوير مقطع فيديو داخلها.

عقب ذلك، تم منع رمضان من الغناء في مصر، في قرار أصدرته نقابة المهن الموسيقية ضد مغنيي “المهرجانات”، شمل رمضان.

ولطالما أثار رمضان الكثير من الجدل، خاصة مع استمراره في الإشارة لنفسه بأنه “نمبر وان”، أي “رقم واحد”، وهو ما يعتبره البعض تجاهلا لزملائه الفنانين في مجالي التمثيل والغناء.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني

// post square advertisment for level 1 and 2 ////////////////// // // post square advertisment END //////////