منذ عام 2017، كان الفنان البريطاني توماس ديوك يسافر حول العالم، للعثور على المواقع الدقيقة من أفلام مشهورة ويلتقطها عن طريق تركيب صور من مشاهد معينة، لمطابقة الإحداثيات التي تم تصويرها فيها وعندها تندمج الصورة في المشهد الطبيعي.
يولي الفنان الكثير من الاهتمام بالتفاصيل، حيث يجد الزاوية والمنظور الصحيح وبهذه الطريقة تختفي حدود الصورة تماما وتتلاشى بين الواقع والعالم السينمائي.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني