ضرب الإيطاليون مثالا رائعا في مواجهة الأوقات الصعبة، بعد أن فرضت السلطات حجرا صحيا على البلاد بأكملها، إذ تغلبوا على الحجر المنزلي والمعنويات المنكسرة من خلال “الحفلات” التي أحيوها من شرفات منازلهم بشكل جماعي.

وتعد إيطاليا ثاني أكثر دول العالم تضررا من فيروس كورونا بعد الصين، بتخطي حالات الوفاة الـ1200، ووصول حالات الإصابة إلى أكثر من 17 ألفا.

وبالرغم من أن كورونا شل حركة المواطنين وأرغمهم على ملازمة منازلهم، فإنه لم يخرس أصواتهم، إذ وثقت مقاطع فيديو وصلات من الغناء والعزف الجماعي التي قام بها الناس من شرفاتهم.

وغلب حس الوطنية على “حفلات الشرفات”، إذ ردد الناس النشيد الوطني بكل فخر، مما دفع الكثير منهم إلى البكاء، وهو ما وثقته الكاميرات، في سلوك شبيه بما حدث في بداية الحجر الصحي على مدينة ووهان الصينية.

إيطاليا تحارب البلاء بالغناء!

إيطاليا تحارب البلاء بالغناء.. والنشيد الوطني سلاحها بوجه كورونا! | #شاهد_سكاي

Posted by ‎Sky News Arabia سكاي نيوز عربية‎ on Saturday, March 14, 2020

وتكرر مشهد الغناء من الشرفات في أغلب المدن الإيطالية، مثل العاصمة روما  ونابولي وتورينو وبينيفينتو.

ونسق الناس وصلات الغناء الجماعي عبر تطبيق واتساب، واستعملوا مكبرات الصوت والآلات الموسيقية لإضفاء طابع “الحفلات” عليها.

وأثارت هذه الفيديوهات إعجاب مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي حول العالم، بسبب الإيجابية التي عكستها والقدرة على مواجهة الأزمات.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني

// post square advertisment for level 1 and 2 ////////////////// // // post square advertisment END //////////