أن الوقت حرج في كافة أنحاء العالم، لا سيما بعد تفشي مرض كورونا، وذلك جعل كثير من الشركات العالمية تشعر بمسؤولية اجتماعية ناحية المجتمع العالمي ولا سيما قطاع الموضة والأزياء لذا قام الرئيس التنفيذي لمجموعة LVMH السيد برنارد أرنو، بتحويل المصانع التي تنتج العطور ومستحضرات التجميل لكافة دور الأزياء التي يملكونها من Givenchy، Dior، و   Guerlain إلى مصانع إنتاج معقمات يد، حيث أصدر يوم أمس برنارد أرنو الذي يعد أغنى رجل في العالم بيان ينص على أنه سيتم توزيع معقمات اليد مجانا على الجهات الصحية العامة في فرنسا.

وقال برنارد “من خلال هذه المبادرة ، تعتزم LVMH المساعدة في معالجة خطر نقص معقمات اليد في فرنسا، ومساعدة عدد أكبر من الناس لمواصلة حماية انفسهم بإتخاذ الاجراءات التعقيمية والتنظيفية المناسبة وذلك لحماية انفسهم من انتشار فيروس كورونا”

كما أن شركة LVMH  قامت بالتبرع بـ 1.9 مليون جنيه إسترليني لمؤسسة الصليب الأحمر الصينية وذلك من أجل تخفيف الضغوط على الإمدادات لمدينة واهان.

فيما قامت شركة Kering التي تملك كل من دور الأزياء التالية Bottega، و Veneta، و Gucci، و Saint Laurentبالتبرع ب مبلغ 900000 جنية إسترليني للصليب الأحمر الصيني، فيما تبرعت مجموعة شركات Richemont والتي تملك دار مجوهرات cartier بالتبرع بـ 1.2 مليون جنية إسترليني، فيما تبرع جورجيو أرماني ب1.1 مليون جنية إسترليني للمستشفيات والمؤسسات الإيطالية، فيما تبرعت دوناتيلا فرساتشي ب200 ألف يورو لقسم العناية المركزة لمستشفى سان رافاييل في مدينة ميلانو الإيطالية.

 

 

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني