في عام 2015 قام مصور بتوثيق لحظات أنكا بيرتينو راقصة باليه وهي تخطو من عالم الطفولة إلى سن الشباب والنضج، وتم التقاط الصور في شوارع بوخارست، رومانيا لإظهار التباين بين رقة الراقصة وقسوة الحياة في الشارع الروماني.
وفي نهاية العام تم عمل جلسة تصوير عبارة عن معايدة للراقصة أنكا حيث كانت تحتفل بذكرى ميلادها الـ 12 وكانت الصور معدلة ببرنامج الفوتوشوب لتلائم المناسبة وتفاصيلها الحالمة.

في عام 2016، خضعت أنكا لجلسة تصوير جديدة لتحتفل بسنة أخرى في رحلتها للباليه، وتمثل التحديات التي تواجهها طفلة تخوض الصعاب لتحقيق حلمها.

في العام الذي تلاه 2017 التقطت صورا مذهلة لراقصة باليه في يوم ربيعي جميل لتمثل الفصل الخامس الأكثر تفاؤلًا في رحلة راقصة الباليه الصغيرة والتي حصدت ثمار سنوات من العمل الشاق والتدريب عندما تم قبولها في مدرسة الرقص Ecole Supérieure de Danse de Cannes-Mougins.

في فصلها السادس تحديدا في عام 2018، التقطت صور تجسد مشاعر وعواطف مذهلة لراقصة الباليه الصغيرة ودعت فيها بوخارست من وسط شوارع كان موجين.

في عام 2019 عادت أنكا إلى نفس الأماكن التي جعلتها مشهورة وتم اعادة تصوير نفس اللقطات.

2020 أنكا تبلغ من العمر 16 عاما وهي مراهقة جميلة ذات شخصية قوية. تمثل الفخر والنجاح في تحقيق الحلم.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني