شاركت في أسابيع الموضة العالمية، وأسست أول علامة تجارية سعودية، هي مصممة أزياء ومجوهرات وحقائب وخبيرة مظهر أيضاً، كل ذلك جمعته سيدة الأعمال سجى اليوسف التي تحدت نفسها والمجتمع حتى أبصرت مجموعتها الأولى النور، وحتى وصلت إلى نجاح فوقه نجاح.

سجى حاصلة على بكالوريوس تربية قسم الاحتياجات الخاصة Mental Special needs  مسار إعاقة عقلية في الأحساء، حيث قالت في لقاء سابق لها :”من السهولة إيجاد نقطة مشتركة بين تخصص المرأة وموهبتها،  وبالنسبة لي كانت تجربتي بأن أساعد الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة حتى يصبحوا قادرين على القيام بمهامهم”. وأضافت ” كنت أتردد كثيراً على مدارس التربية الخاصة كي أقدم دروساً بسيطة جداً حول كيفية صناعة الطفل لملابسه كطباعة اسمه على كنزته ثم تزيينها بأحجار كريستال وعند ارتدائها تعزز ثقة الطفل بنفسه ويشعر أنه شخص منجز وليس عاجزاً”.

بدأت سجى تصميم الأزياء في عام 2003 حيث كانت تصميماتها مقتصرة على المواسم وخاصة بالأطفال، وفي عام 2009 توجهت إلى أستراليا للدراسة لمدة 4 سنوات لتكمل الماجستير، ولكن شغفها بالموضة والأزياء جعلها لا تكمل في نفس مجال دراستها و تتبع حلمها وتحقق طموحها.

في عام 2014 توجهت سجى إلى تصميم المجوهرات إلى جانب الأزياء؛ حيث صممت مجموعة متكاملة تحمل شعارها الخاص إلى أن أطلقت في عام 2015 أول خط مجوهرات للأطفال.

وفي عام 2016 شاركت في المعارض العالمية للمجوهرات، وتوجهت في العام ذاته إلى تركيا للبدء في تصميم مجموعتها الجديدة والعمل على تكوين علامة شاملة تضم الأزياء والمجوهرات والحقائب، فزارت العديد من مصانع الحقائب الجلدية واختارت أجود أنواع الجلود لصنع حقائب من تصميمها بمعايير عالمية.

قدمت المصممة السعودية سجى اليوسف العديد من الدروس وورش العمل الخاصة بالأزياء في الرياض والخبر والبحرين، وعملت منسقة مظهر عام 2013 في أيام الموضة في الرياض، حضرت العديد من عروض الأزياء في أسابيع الموضة في لندن والهند ودبي.

التحقت سجى بالعديد من الدورات في تصميم الأزياء وكيفية تنسيقها وعلاقتها بالإعلام في عدد من الدول مثل لندن وأستراليا وباريس، وكذلك ورش عمل في صناعة الحقائب والأحذية لدى لويس فيتون في لندن.

عرضت سجى تصاميمها الفاخرة من الأزياء، والإكسسوارات، والمجوهرات خلال فعاليات أسبوع ميلانو للموضة الذي أقيم مؤخراً. ويعتبر حدثًا مميزًا وفريدًا في صناعة الأزياء، حيث يُعقَد بمشاركة مصممي الأزياء والعلامات التجارية العالمية، لعرض أحدث مجموعاتهم  وتميزت سجى بأنها المصممة الخليجية الوحيدة في الحدث.

تنفذ سجى تصاميمها في مدينة ميلانو وهي تعرضها في بوتيك يقع أيضاً في هذه المدينة، ولذلك كان من البديهي بالنسبة إليها أن تشارك بتصاميمها في أهم حدث للموضة تشهده هذه المدينة.وتتوجه بتصاميمها إلى المرأة التي تحبّ الإطلالات الكلاسيكيّة ذات الطابع البسيط والفخم على السواء. ولكنها تبحث أيضاً عن بعض البريق ليميّز إطلالتها برقيّ وذوق عالٍ.

اعتمدت سجى في مجموعتها الخاصة بخريف وشتاء 2020 بشكل أساسي على اللون الأسود في الأزياء أما بالنسبة للخامات فاستعانت بالحرير الإيطالي والأورغنزا لتنفيذ تصاميم شكّلت قاعدة أساسيّة لإبراز الحقائب الفاخرة التي رافقتها، والتي تمّ تنفيذها بجلد الثعبان ذات التدرجات المعدنيّة. ترافقت الأزياء أيضاً مع مجموعة من المجوهرات التي جمعت بين الطابعين الكلاسيكي والعصري.

وهي ليست المرة الأولى التي تشارك فيها سجى اليوسف في أسابيع الموضة العالميّة، فقد اعتادت على المشاركة بفعالياتها في السنوات الثلاث الماضية كما أنها تخطّط للمشاركة بفعاليات جديدة على الصعيدين العربي والعالمي في المواسم القادمة.

اسبوع ميلانو للموضة

تصميمات سجى اليوسف لأطفال

تصميمات سجى اليوسف للمجوهرات والحقائب

 

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني