توفي الفنان الكويتي سليمان ياسين، حسبما أعلنت وسائل إعلام كويتية، الأحد.

وكان الفنان قد تعرّض​ لوعكة صحية نقل إثرها إلى المستشفى بشكل عاجل، وأُدخل إلى غرفة العناية المركزة لتلقي العلاج اللازم، وذلك بحسب ما كشفه الممثل طارق العلي الذي نشر تغريدة قبل أيام أكد فيها أن الراحل يرقد في المستشفى الأميري بالكويت، وطلب حينها من الجمهور الدعاء له.

ويعتبر الفنان الراحل واحدا من أهم الفنانين فى منطقة الخليج العربى ومن أعمدة الحركة الفنية والمسرحية الكويتية، كما يتميز بشخصيته الهادئة، ويمتلك فى رصيده عددًا كبيرًا من الأعمال المتنوعة.

درس الفنان الراحل فى كلية الآداب والفنون فى جامعة باريس بفرنسا، وحصل على ليسانس من معهد بوليتكنيك للفنون السينمائية، بدأت مسيرته الفنية عام 1968، من خلال السهرة التلفزيونية “الصراع” بعدها انتقل للعمل فى المسرح وانضم لفرقة “مسرح الخليج العربى” وكانت من أشهر أعماله المسرحية “الواوى، مجنون سوسو، وخر لا يعاديك، ضاع الديك، شياطين ليلة الجمعة، ضاع الديك، رحلة حنظلة، وكانت آخر مسرحياته “ثورة” فى عام عام 2009، كما شارك فى العديد من أعمال الدراما التلفزيونية، وكانت من أبرز أعماله “كما تريد زوجى العزيز، صغيرات على الحياة، الطماعون، بيت تسكنه سمرة، جواهر، خوات دنيا، غريب، الشمس تشرق مرتين، بيت تسكنه سمره، أجندة، أنا عندى نص، سبع بواب وغيرها، بينما كانت أخر مسلسلاته “عافاك الخاطر” الذى عرض فى يناير الماضى.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني