كانت تحب الأزياء منذ صغرها وعندما كانت في نهاية مرحلة الثالث الثانوي شعرت بسعادة كبيرة عندما اكتشفت أن هناك قسم تصميم أزياء ونسيج في جامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن، استمرت في تطوير ذاتها في عالم تصميم الأزياء والنسيج، وأصبح شغفها الأول هو مصدر رزقها، حيث افتتحت ماركتها وهي تدرس في سنة ثالث جامعة، وتوسعت في مشروعها “بشت مناهل” وأصبح اسمها معروف في أوساط النساء المحبات لتمييز في عباءتهن أنها مصممة الأزياء والنسيج مناهل القاسم فإلى حوارها مع “روج” :

– متى كانت بدايتك في بشت مناهل؟
بدأت في سنة ٢٠١٨م بأول مجموعة لي وكانت مستوحاة من (جبل القارة) وهو من أجمل معالم محافظة الإحساء شرق السعودية.

-كيف كانت بدايتك؟
بدايتي كانت تحدي كبير بالنسبة لي و لكنها ممتعة في نفس الوقت،  وأعدها نعمة أشكر الله عليها دائما فهوايتي وشغفي أصبحا مجالي الدراسي فلقد التحقت بجامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن في كلية تصميم الأزياء والنسيج، وبعد ذلك أنشئت “بشت مناهل” وأصبح عملي في نفس المجال.
-نبذة عن  بشت مناهل؟
“بشت مناهل” تعد ماركة عصرية بروح سعودية استلهامها الأول من الثقافة العربية و الفن و العمارة  تدمج مع أخر اتجاهات التصاميم و الأقمشة لتلبي احتياجات المرأة العصرية في احتياجاتها اليومية و الأسبوعية للعبايات .

-لماذا اخترت هذا الاسم؟
كانت والدتي دائما تقول لي منذ صغري عندما نستعد للخروج “البسي بشتك” وتقصد بذلك العباءة فلذلك رسخ الاسم في عقلي، و أيضا البشت يدل علي الأصالة العربية و ذلك يعد هدف من أهداف مشروعي وهو تعزيز الثقافة و الهوية العربية من خلال طريقة عصرية و قطعة البشت تعتبر قطعة نسائية ورجالية لكن لكل قطعة تصميمها الخاص .

-ما لذي يميز بشت مناهل عن الماركات الأخرى؟
يتميز بشت مناهل بقصاته التي تميل إلى البشت العربي ودائما ما يكون البشت مريح  و وتتميز القطع لدي  بدمج الأقمشة لتكون مميزه و هذا شيء لا يتقنه الكثير كما أن الرسالة من بشت مناهل هي تصميم عباءات نسائية بتصاميم مبتكرة تخدم المرأة العصرية المواكبة للموضة و المحبة لأصالتها العربية .

-ماهي طموحك لبشت مناهل؟
أن يصبح من علامات الصف الأول و المساهمة في إثراء التراث السعودي عالمياً ورفع مستوى الثقافة السعودية من خلال العباءات المصممة من قبلي، كما أن إيماني في بشت مناهل بالتميز الفردي و الأصالة و هذي من رؤية العلامة التجارية لدي.

-ماهي المعيقات والصعوبات التي واجهتها؟
الدراسة و العمل في نفس الوقت كانت تحدي كبير بالنسبة لي و لكن مع تنظيم الوقت و الاجتهاد و الإصرار  أصبح هذا ممكنا.

-هل يوجد تنافس شديد في السوق السعودي أم أن السوق يتسع للجميع؟
السوق السعودي في وقتنا الحالي في رؤية 2030 ينمو بشكل سريع مليء بالمنافسين و التحديات فالتميز شيء لابد منه و كسب العملاء و ثقتهم ليس بالشيء السهل فهو في تطور مستمر و بشت مناهل يسعى و يواكب هذه التطورات بكل ما هو جديد و أصيل .

-ماهي تطلعاتك للمستقبل؟
تطوير البشت بشكل عصري مواكب للموضة بحيث أن أي امرأة من أي مكان بالعالم تستطيع ارتدائها .

 

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني