مع بدء عرض أولى حلقات الدراما الرمضانية وقع بعض المخرجين بأخطاء إخراجية في عدد من الأعمال التي حولها رواد مواقع التواصل الاجتماعي إلى مادة للسخرية لتصبح “سيرة على كل لسان”.

مسلسل فلانتينو

من الأخطاء الإخراجية التي رصدت في المسلسل ظهور علم مصر مقلوباً في مسلسل “فلانتينو” للفنان عادل إمام؛ حيث ظهرت ألوان العلم المصري بالعكس في مدرسة فلانتينو اللون الأسود في الأعلى و الأحمر في الأسفل في حين أن ترتيب الأصلي لألوان العالم المصري عكس ذلك.

مسلسل البرنس

في مسلسل “البرنس” يجسد محمد رمضان ​ شخصية ميكانيكي وفي احد المشاهد يتسلم سيارة من أحد الزبائن لتصليحها من نوع “هيونداي أكسنت”، إلا أن السيارة اختلفت نوعيتها تمامًا عندما عاد صاحبها ليتسلمها بعد تصليحها لتصبح “هيونداي إلنترا”.

مسلسل لعبة النسيان

في مسلسل “لعبة النسيان” ​تضع دينا الشربيني ​طفلها إلا أن المستغرب هو أن الطفل الذي ولدته منذ ساعات اكبر من عمره وليس حديث الولادة.

مسلسل فرصة ثانية

في مسلسل “فرصة ثانية”  تسارعت الأحداث فيه من خطوبة ياسمين صبري وتعرضها للخيانة و حادث سير أفقدها الذاكرة، حيث ظهرت بماكياج كامل أثناء استعادتها لوعيها في المستشفى.

مسلسل سلطانة المعز

ظهرت الفنانة غادة عبد الرازق في مسلسل “سلطانة المعز” برموش اصطناعية و ماكياج كامل مما لا يتناسب مع دورها كسيدة تعيش في حارة شعبية و تعمل بائعة كبدة.

مسلسل أم هارون

ضحكة الفنانة حياة الفهد في أحد مشاهد مسلسل “أم هارون” رغم أن المشهد لا يتطلب ذلك، واستغرب المشاهدين لماذا لم يطلب المخرج إعادة تصوير المشهد الذي تضحك فيه.

مسلسل سوق الحرير

في مسلسل “سوق الحرير” ​ حددت الفترة الزمنية في 1945 وظهر في احد المشاهد منشور معلق في الضيعة لفيلم فاطمة لأم كلثوم، والمشكلة أن الفيلم تم عرضه في 15 ديسمبر من عام 1947.

مسلسل الفتوة

ظهر الخطأ الأول في ذكر بعض الأبطال عدد من الكلمات التي لا تتناسب مع الحقبة الزمنية التي تدور فيها أحداث المسلسل و التي ترجع إلى عام 1850، أما الخطأ الثاني فظهر في شكل الأبطال إذ ظهرت ذقونهم محددة على الطريقة الحديثة و ليس شوارب كما كاد المنتشر قديماً.

 

 

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني