أكد وزير الصحة السعودي، توفيق الربيعة، ليل الثلاثاء الأربعاء، أن معدل الوفيات في المملكة منخفض جدا بفيروس كورونا، وذلك كون معدل الوفيات العالمي يبلغ 7 بالمئة، في حين أن المعدل في المملكة هو أقل من 0.7 بالمئة.

ونقلت وكالة الأنباء السعودية “واس” عن وزير الصحة قوله: “لقد لاحظتم ازدياد الحالات في الأسبوعين الماضية والتي تجاوزت 1000 حالة يوميا وهذا نتيجة للفحص الموسع الذي تقوم به الفرق الصحية في جميع مناطق المملكة”.

وأضاف “رغم ذلك فإننا نبشركم ولله الحمد أن معدل الوفيات في المملكة منخفض جداً. فمعدل الوفيات العالمي يبلغ 7 بالمئة في حين أن المعدل في المملكة أقل من 0.7 بالمئة”.

وأوضح الربيعة أن “المعدل العالمي أكثر من 10 أضعاف المعدل في المملكة وهذا لسببين رئيسيين، وهما وجود بروتوكول علاجي دقيق وموحد طورته وزارة الصحة من خلال مجموعة من الخبراء السعوديين الذين يقومون بالاجتماع بشكل يومي لتحديث البروتوكول بناء على كل جديد في طرق العلاج.

والسبب الثاني هو نتيجة الفحص الموسع والمسح النشط الذي نقوم من خلاله بتتبع الحالات والبحث عنها والوصول لها قبل انتشارها وقبل أن تسوء الحالات، وذلك نتيجة سرعة تقصي وعلاج الحالات بشكل عاجل.

وأكد وزير الصحة السعودي أن المملكة منذ بداية الجائحة عملت على تخصيص آلاف الأسرة للعناية المركزة وأجهزة التنفس الصناعي لمرضى فيروس كورونا الجديد، مشيرا إلى أن الشاغر منها اليوم أكثر من 96 بالمئة”.

وخلال كلمته، قال الربيعة: “لازلت أقول إن الخطر لازال قائما ودعمكم ومساعدتكم في تطبيق الإجراءات الوقائية مهم جداً في هذه الجائحة فأنتم شركاء لنا في مواجهة الفيروس”.

وأضاف “أشدد أن الأشخاص الأكثر خطورة للإصابة الشديدة بالفيروس من هم أكبر من 65 سنة أو لديهم أمراض مزمنة أو لديهم صعوبات تنفسية”.

وختم: “أقول اطمئنوا أنتم في المملكة العربية السعودية تحت ظل قيادة وضعت صحة الإنسان أولاً”.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني

// post square advertisment for level 1 and 2 ////////////////// // // post square advertisment END //////////