مع انتشار جائحة كوفيد 19 أو كورونا، قد تتوقف كثير من النشاطات المرتبطة بالإجازة الصيفية ، ومنها عروض الحفلات الموسيقية الحية، ولكن قد يكون الحل في موقف للسيارات بالقرب منك.

فمن الممكن أن تنطلق الحفلات الموسيقية  مع الحرص على التباعد الإجتماعي من خلال وجود الجمهور في سياراتهم ، في أجزاء من أوروبا وفي جميع أنحاء الولايات المتحدة لتجنب  التجمعات العامة الكبيرة.

يعد كل من كيث أوربان و دي جي دي نايس  من بين الفنانين الرئيسيين الذين يقدمون عروض لمرتادين الحفلات في سياراتهم.  ففي وقت سابق من هذا الشهر ، أقام أوربان حفلًا مفاجئًا في تينديز ووترتاون ستاردست درايف لتعبير عن الإمتنان للعاملين الطبيين في الخطوط الأمامية من المركز الطبي بجامعة فاندربيلت.

كما احتفلت دي نايس بالعاملين في الخطوط الأمامية في حفل موسيقي أخير في ميامي ،  ذهبت عائدات الحدث إلى مؤسسة علاج للأطفال.

وقال دي جي دي نيس لشبكة CNN في مقابلة أجريت معه مؤخراً: “أعتقد حقاً أنه بالنسبة للمستقبل المنظور ، هذه هي الطريقة التي يجب أن نسلكها” مضيفا أنه وجد طرقًا مبتكرة للتواصل مع الجمهور  “عادة إذا كنت أؤدي في ناد أو حدث ، فأنت تشعر بالطاقة من الناس”. وقد اكتشف أن ذلك ممكن من قبل الناس الذين يستخدمون منبهات السيارة وكان صوتها صاخبًا عوضا عن التصفيق والتجاوب.

وكانت السيارات في حفل دي جي نايس  في ميامي متباعدة على مسافة 20 قدمًا ، واستمر الحفل لمدة ساعة واحدة فقط حتى لا يضطر الناس لمغادرة سياراتهم لاستخدام الحمامات أو شراء مرطبات كما تمكن الحاضرين من الاستماع إلى الموسيقى من خلال راديو سياراتهم.

وتم توزيع  الأقنعة أثناء دخول السيارات مع لافتات على طول شاشات LED الحائطية تطلب من الناس أن يبقوا في سيارتهم ، إضافة إلى وجود فريق أمني ​​لضمان الناس لم يخرجوا من السيارة”.

وتدرس مدن أخرى اتباع نفس التجربة مثل لوس أنجلوس وبالتيمور العاصمة وسان فرانسيسكو حيث من الواضح أن هناك طلبًا على الحفلات الحية وعلى رغبة الجمهور في مشاهدة  الفنانين المفضلين لديهم يقدمون عروضا حية مع كل السحر والطاقة اللذين تجلبهما مشاهدة الموسيقى الحية .

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني