كشفت شبكة  Netflix اليوم عن أحدث أعمالها بعنوان “HOMEMADE”، وهي مجموعة أفلام قصيرة أنتجها مشاهير صنّاع الأفلام من حول العالم، حيث أبدعوا أثناء بقائهم في منازلهم بسبب تفشي وباء كوفيد-19 في تصوير قصص شخصية مؤثرة تتماهى مع تجربة كلّ منا في الحجر الصحي. وتعدّ مجموعة الأفلام هذه التي أنتجتها شركات “ذا أبارتمنت بكتشرز”، احدى شركات “فريمانتل”، و”فابيولا”، بمثابة احتفاء بالبراعة في صناعة الأفلام والقدرة على مواصلة الإبداع في مواجهة الجائحة العالمية.

ولم يستخدم صنّاع الأفلام سوى معدات متوفرة في المنازل لتصوير قصص متنوعة، تراوحت بين وقائع الحياة اليومية لهم أنفسهم وأنواع مختلفة من القصص القصيرة، حيث عكست عدسات كاميراتهم مدى تأثير الإغلاق على حياة الناس والدول في شتى بقاع العالم.

وقام لورينزو ميلي، الرئيس التنفيذي لشركة ذا أبارتمنت، وخوان دي ديوس لارين، الرئيس التنفيذي لشركة فابيولا، والمخرج بابلو لارين، بدعوة المخرجين من جميع أنحاء العالم للانضمام إلى المشروع.

ويقف وراء الكاميرات مجموعة عالمية متنوعة تضم عدداً من أشهر المخرجين المعروفين حالياً، ومن بينهم:

نادين لبكي وخالد مزنر (كراميل، كفرناحوم) – قاما بالتصوير في بيروت (لبنان)

لادج لي (Les Misérables) – قام بالتصوير في كليشي مونتفرميل (فرنسا)

باولو سورينتينو (The Great Beauty، The New Pope) – قام بالتصوير في روما (إيطاليا)

ريتشيل موريسون (Black Panther، Mudbound) – قامت بالتصوير في لوس أنجلوس (الولايات المتحدة الأمريكية)

بابلو لارين (El Club، Jackie) – قام بالتصوير في سانتياغو (تشيلي)

رونجانو نيوني (Kuuntele: I am not a witch) – قامت بالتصوير في لشبونة (البرتغال)

ناتاليا بيريستين (She does not want to sleep alone) – قامت بالتصوير في مكسيكو سيتي (المكسيك)

سيباستيان شيبر (Victoria، Roads) – قام بالتصوير في برلين (ألمانيا)

نعومي كاواسي (True Mothers، Sweet Bean) – قامت بالتصوير في نارا (اليابان)

ديفيد ماكينزي (Hell or High Water، Outlaw King) – قام بالتصوير في غلاسكو (اسكتلندا)

ماغي جيلنهال – (The Kindergarten Teacher / The Honourable Woman) قامت بالتصوير في فيرمونت (الولايات المتحدة الأمريكية)

أنطونيو كامبوس (The Devil All The Time) – قام بالتصوير في سبرينغز، مدينة نيويورك (الولايات المتحدة الأمريكية)

جوني ما (Old Stone؛ To live to sing) – قام بالتصوير في سان سيباستيان ديل أوستي، خاليسكو (المكسيك)

كريستين ستيوارت – (Clouds of Sils  Maria / Come Swim)  قامت بالتصوير في لوس أنجلوس (الولايات المتحدة الأمريكية)

غوريندر شادا (Bend It Like Beckham، Blinded by the light) – قامت بالتصوير في لندن (المملكة المتحدة)

سيباستيان ليليو (Gloria Bell، A Fantastic Woman) – قام بالتصوير في سانتياغو (تشيلي)

آنا ليلي أميربور (A Girl Walks Home Alone at Night، The Bad Batch) – قامت بالتصوير في لوس أنجلوس (الولايات المتحدة الأمريكية)

وفي هذه المناسبة، قال لورينزو ميلي، الرئيس التنفيذي لشركة ذا أبارتمنت: “يقدّم هذا المشروع رسالة قوية عن الوحدة والصمود تُعرض بأسلوب جميل في المجتمع الإبداعي الدولي. وأود أن أشكر Netflix وجميع المخرجين في شركة ذا أبارتمنت على الاضطلاع بهذا التحدي، وإثبات أن أوقاتاً صعبة كهذه لم تثنِ أياً منا عن محاولة السير قدماً على دروب مثيرة وناجحة”.

من جانبه، قال خوان دي ديوس لارين، الرئيس التنفيذي لشركة فابيولا: “تدعة سلسلة أفلام ’HOMEMADE‘ مجموعة من المخرجين لاستكشاف الإبداع في ظروف متشابهة. ولا أهمية للموارد هنا، بل تم التركيز فقط على الحرفية في صناعة الأفلام”.

وقال المخرج بابلو لارين: “إنها لفرصة رائعة أن يتاح لي العمل مع أناس يعجبونني، كما أنها فرصة مذهلة لمتابعة العمل بفضل Netflix وفريقها الرائع في مثل هذه الأيام الصعبة والاستثنائية”.

وختمت تيريزا مونيو، مديرة العروض الأصلية الدولية في Netflix: “إن مشاهدة قصص الآخرين تفتح القلوب والعقول وتزيد شعورنا بالتواصل. وهذا ما يجعلنا نشعر بالتواضع أمام هذه المجموعة المتنوعة والمذهلة من المخرجين وهم يقدمون قصصهم الشخصية لأعضاء شبكتنا في جميع أنحاء العالم في مثل هذه الظروف الاستثنائية”.

ستُعرض هذه المختارات عالمياً على Netflix في 30 يونيو 2020.

وسيتم التبرع باسم كل مخرج من صندوق Netflix المخصص للصعاب إلى أطراف ثالثة ومؤسسات غير ربحية تقدم إغاثة طارئة لأطقم العمل الفني المتعطلين عن العمل في صناعة السينما والتلفزيون.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني