عندما ترتدي ريهانا وروزي هنتنغتون وايتلي حذاءا مميزا و رائعا وكل منهن معروفة من الفنانات اللواتي يتبنين الاتجات الجديدة في الموضة، ولديهن عين حريصة على التفاصيل والجودة والبريق المستقيم. فهذا يعني أنها مسألة وقت فقط حتى حتى يتبعهن العديد من المشاهير وبيوت الأزياء في اقتناء وارتداء أحذية المصممة أمينة معدي الأردنية الرومانية المقيمة في باريس والتي تحمل علامتها التجارية اسمها.

ترعرعت أمينة معادي في إيطاليا  وكانت منذ فترة طويلة واحدة من المؤثرات الواتي يجب الانتباه إليهم في أسبوع الموضة وغالبًا ما تقف جنبًا إلى جانب الثنائي الجذاب  أتيكو وجيلدا أمبروسيو وجورجيا تورديني وتعتمد تصاميمها على موازنة المرح مع الإحساس بالدراما والتطور. لذا فإن الشعبية المتزايدة لعلامتها التجارية للأحذية ، المستوحاة من حياتها الرائعة إلى حد ما لم تكن مفاجأة، فتصاميمها من الكعوب المبهرجة والتي لا تمحى من الذاكرة هي الأحذية الأكثر متابعة على إنستغرام ، والتي ترتدي واحدة منها على الأقل أغلب النجمات من كيم كارداشيان إلى جيجي حديد .

 

كانت المعدي تظهر في مشهد الأزياء لفترة من الوقت ، لكنها صممت علامتها التجارية للأحذية في العام الماضي وخرجت بها منفردة و كانت نشأتها في إيطاليا دائمًا مصدر إلهام لرغبتها في تصميم الأحذية ، لكنها سعت أولاً إلى العمل في المجلات – وهي فرصة لا تقدر بثمن لأي مصمم حديث العهد. حيث حضرت في المعهد الأوروبي للتصميم وعملت كمصممة في L’Uomo Vogue و GQ ، مما يضمن أنها فهمت عالم الموضة قبل تحقيق حلمها بالكامل.

وسعيًا منها لاتباع خطى مصمم الأحذية الأسطوري مثل مانولو بلانيك، سافرت المعدي إلى منطقة صنع الأحذية الشهيرة في إيطاليا، ريفييرا ديل برينتا ، لتعلم التجارة ، كما شارك في تأسيس علامتها التجارية الأولى أوسكار تيي. بعد ذلك ، انتقلت المعدي إلى باريس ، حيث تعاونت مع مصمم الأزياء الفرنسي ألكسندر فوتييه في إطلاق خط حذائه. هذا المزيج من التدريب التقليدي ، والتعرض لذوق الموضة الأكثر نفوذاً  وضع الأساس لتعبيرها الشخصي من خلال خط الأحذية الخاص بها.
واستمرت المعدي في العمل جنبًا إلى جنب مع المصممة ، ولكن أطلقت خطها الخاص الذي انتشر كالنار في الهشيم بين جمهور الأزياء ونخبة المشاهير. وتوصف تصاميمها بأنها أحذية يمكن إرتدائها “من 9 إلى منتصف الليل” ، وتتميز بالحيوية والريش والتألق والطباعة للحفاظ على الشعور الفاخر.  ومن خلال علامتها الخاصة ، وجدت المعدي الحرية في إنشاء صورة ظلية لكعبها يمكن التعرف عليها الآن على الفور: حيث يتألق كعب حذائها لخلق تأثير معماري فريد ولكن أيضًا قاعدة مريحة للغاية.

وتصمم المعدي مجموعة (عادة  مرة واحدة فقط في السنة ، وفقًا لمقابلتها مع British Vogue ، مما يضيف إلى حصرية علامتها التجارية) على شكل كعوب مستوحاة من رحلات السفاري للغابة الحضرية ، باستخدام الأقمشة الطبيعية و ودرجات محايدة وكذلك مطبوعات الحيوانات البرية في أنماطها المميزة. كما هو الحال في أغلب الأحيان الجودة الأكثر جاذبية لأي علامة تجارية شخصية.

لا يقتصر الأمر فقط على تفضيل الأحذية من قبل المعجبين بالمشاهير والمعتمدين على Instagram ولكن أيضًا – وفقًا لمصادر متعددة – من السهل جدًا ارتدائها طوال اليوم ، لراحتها على الرغم من ارتفاعها .

كانت ريهانا من بين المشجعين الأوائل للمعدي وأول من ارقنى أحذيتها  حيث أن متسوقها الشخصي هو صديق مقرب للمصممة واشترى بضعة أزواج وهي لا زالت  نموذجًا أوليًا.

ومن بين المشاهير المعجبين بأحذية المعدي  روزي هنتنغتون وايتلي حيث تمتلك كل منهما متلك أزواجًا متعددة من كعوب أمينة معادي وترتديها مع اي إطلالة الجينز والسترة إلى الفستان الأسود الصغير.

كما شوهدت كيندال جينر مؤخرًا في زوج من الأحذية الشفافة الزجاجية من تصميم المعدي.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني