بما أن الأقنعة أصبحت جزءًا أساسيًا من روتيننا اليومي نتيجة للوضع الصحي العام لم يعد اختيار النوع المناسب متعلق بالسلامة والنظافة والراحة فقط فقد أصبح الكثير يرونه امتدادًا لإطلالتهم. وأصبحت الخيارات المثيرة المتوفرة حاليًا في السوق تغري المستهلك لتحويل هذا الإكسسوار الإلزامي إلى وسيلة تعبير عن الذات ، ويرتقي العديد من المصممين إلى هذه المناسبة – مزينة الأقنعة بنقوش جريئة أو بالمسامير أو الدانتيل. لكن الملاحظ اتجاهًا آخر: فالناس أصبحوا يطابقون الأقنعة مع الآخرين المهمين لهم . فهناك من يشتري مجموعة من الأقنعة ويوزعها على الأصدقاء والأقرباء ، وأيضا يبحثون عن شراء قناع يأتي معه آخر .

ويبدو هذا التوجه أكثر شيء في هوليوود ، حيث حول الأزواج المشاهير ارتداء الأقنعة المطابقة إلى تعبير عن الشراكة  في شهر مايو ، قام أليكس رودريغيز وجنيفر لوبيز بالتجول في أحياء ميامي في أقنعة رمادية باللون النيون ونشروها على انستغرام. كما ظهر جستين بيبر وهيلي بالدوين يتجولان في البندقية في كاليفورنيا ، في أغطية وجه زرقاء زاهية متناسقة . كما يظهر بن أفليك وآنا دي أرماس ، بأقنعة تتميز بطباعة الباستيل. على الرغم من أنهم يقومون بتبديلها  من وقت بأقنعة أخرى متماثلة تتناسب و ملابسهم .

كما أصبح المشاهير يرفعون مستوى التنمسيق حينما يكونون أمام الكاميرات وحتى عندما تكون المناسبات غير رسمية ،ولكن في النهاية ، الشيء المهم هو مجرد ارتداء قناع ، أي قناع!

 

عن فوغ

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني