فجع الوسط الفني والجمهور السعودي اليوم (الأربعاء) بوفاة الفنان الكبير محمد حمزة، عن عمر يناهز 87 عام وهو الذي حفر بمسيرته الفنية دربا في تاريخ الدراما السعودية.

وكان للفنان محمد حمزة وزنه المتميز في تشكيل الدراما المحلية مع نجليه وائل ولؤي والتي بقيت نجاحاتها خالدة في ذاكرة الجمهور السعودي .

وأغنت المسلسلات الشهيرة «أصابع الزمن» و«ليلة هروب» و«قصر فوق الرمال» و«دموع الرجال» وغيرها، فقد كانوا ثلاثتهم أيقونات  لنجاح تلك الأعمال التي اصبح لها صدا خليجيا وعربيا .

ونعى عدد كبير من الفنانين والناقدين والباحثين  الراحل وقال الباحث والناقد المتخصص في الفن السعودي محمد سلامة: «توفي قبل قليل الفنان الكبير محمد حمزة، الرائد في الحركة الدرامية السعودية.. الراحل معروف بدوره الفعّال والريادي في الساحة الفنية السعودية كممثل ومؤلف ومنتج.. رحمه الله وأسكنه فسيح جناته».

تم تكريم الفنان الراحل محمد حمزة عربياً في مهرجان القاهرة للإذاعة والتلفزيون عام 2006 تقديرا لما قدمه للفن السعودي والخليجي وللفن العربي. وعلى الرغم من ان الراحل لم يمثل سوى في أعمال قليلة، لكنه كان يتولى البطولة حينما يشاركُ في مسلسلات مثل “أهل البلد” في سنة 2013 ومسلسل “ليلة هروب” في 1989، كما شارك أيضا في مسلسل “الزير سالم”.

بدأت رحلة محمد حمزة- والذي ولد ونشأ في المدينة المنورة-  في عالم الفن من بداية الثمانينات وكان يعمل كموظف في الطيران المدني ثم اتجه إلى تمثيل وكتابة المسلسلات وأيضا الأنتاج وقام بإشراك أبنائه معه في معظم أعماله ومن أشهر أعماله سهرة وفاء الحب، عذاب الصمت والزفاف.  وفي عام 2013 حينما ختم مسيرته الفنية  بالمشاركة في مسلسل «أهل البلد» ليتوارى عن الأنظار.

وفي أبريل الماضي تصدر محمد حمزة مواقع التواصل بردود الفعل واسعة بعد إعادة قناة ذكريات السعودية جديدة عرض حلقات مسلسله الشهير “أصابع الزمن”، والذي أنتجه قبل 38 عاماً بمشاركة أبنائه وائل ولؤي، وعدد من رواد الفن السعودي.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني