تأهل فريقان من كلية الهندسة وكلية علوم الحاسب والمعلومات بجامعة الأميرة نورة بنت عبد الرحمن يوم أمس الاثنين 14 سبتمبر 2020، لنهائيات تحدي نيوم للذكاء الاصطناعي، والذي يعد إحدى مبادرات القمة العالمية للذكاء الاصطناعي التي تم تخصيصها لطلبة الجامعات السعودية، بالتنسيق مع وزارة التعليم والشراكة مع نيوم وسدايا، وذلك بهدف إيجاد حلول ابتكارية رائدة تساهم في التغلب على عدد من التحديات في مدينة الحالمين “نيوم” باستخدام الذكاء الاصطناعي لثلاثة مجالات (الطاقة، الترفية، النقل).
تمثلت المشاركة في تقديم مشروع (الحاوية الذكية) عن مسار الطاقة للطالبات(جمانة عبدالله الشهري، العنود حمد الحريشي، نورة ناصر السويح، ربى ناصر الشارخ) من كلية الهندسة، و دانة أحمد الجوهر من كلية علوم الحاسب والمعلومات، فيما قدمن الطالبات (ساره عبد الله العمران، رغد عبد العزيز الجمعه، مها خالد السليم، ساره عبد الرزاق الكعيط) من كلية الهندسة، و نورة عبدالله الفارس من كلية علوم الحاسب والمعلومات، مشروع (إدارة الأسطول الذكي) عن مسار النقل.
يشار إلى أن عدد المشاركين في التحدي الذي أقيم افتراضياً (عن بُعد) تخطى حاجز 400 طالب وطالبة في مختلف المراحل الجامعية، من 39 جامعة حول المملكة، وتأهل للنهائي 5 فرق من كل مسار.
يأتي ذلك في إطار سعي جامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن لتحقيق مستهدفات رؤية المملكة 2030في الريادة العالمية في مجالي البيانات والذكاء الاصطناعي، إضافة إلى تعزيز الابتكار المتواصل في مجال الذكاء الاصطناعي وتشجيعه، وبناء القدرات الوطنية التي تسهم في ابتكار حلول مبتكرة وفريدة من نوعها.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني