لم يتوقع صاحب منزل في جنوب ديربيشاير حينما عثر على إبريق للنبيذ في صندوق مغلق على رف خزانة المرآب في إنجلترا أن الإكتشاف سيغير حياته بالكامل.

فخلال فترة الحظر وجد المالك قطعة أثرية صغيرة على شكل إبريق للنبيذ يبدو انه  ورثها  من جده الذي يعتقد أنه حصل عليه أثناء تواجده في الشرق الأقصى خلال الحرب العالمية الثانية.

كان البائع قد فكر في إعطاء القطعة لمتجر التوفير وكان يعتقد أن خبير التحف قد يضحك عندما يطلب الحصول على تقييم مجاني. ولكن بعد أن أخذها مالكها إلى أحد المزادات للحصول على تقييم مجاني. تم تحديد القطعة على أنها وعاء نبيذ نادر من القرن الثامن عشر – يُعرف باسم الإبريق – يحمل علامة إمبراطور تشيان لونغ الصيني و وصفته دار المزادات البريطانية هانسونز بأنه “اكتشاف العام”.

وقد بيعت القطعة الأثرية مقابل 390 ألف جنيه إسترليني (497 ألف دولار) يوم الخميس . وتتكون من المينا والنحاس العتيق الذي يزن 362 جرامًا فقط إضافة إلى زخارف نباتية ومقبض صغير وصنبور.

وقدّر مدير المزاد في البداية أن الوعاء النادر سيباع بما يتراوح بين 20.000 و 40.000 جنيه إسترليني (25.000 دولار إلى 51.000 دولار) ، على الرغم من أنه قبل البيع قام بمراجعة تقديراته إلى ما بين 100.000 و 150.000 جنيه إسترليني (127.000 إلى 191.000 دولار).

وعلى الرغم من أن قيود Covid-19 حالت دون إجراء مزاد مباشر تقليدي ، فقد تم بث عملية البيع مباشرة عبر الإنترنت ، بعد معركة مزايدة استمرت أقل من 12 دقيقة في حين قام المشترين المحتملين بتقديم عروض عبر الهاتف.

في حين لم يتم الكشف عن هوية المالك الجديد بعد ، قال رئيس المزاد هانسون – في مقطع فيديو نُشر قبل البيع بفترة وجيزة – إنه يتوقع انضمام جامعي تحف من كل من الصين وأمريكا إلى المزايدة.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني