علم الجمهور ليلة الخميس بوجود خلاف بين أصغر الشقيقات كيندال وكايلي جينر. جاء ذلك في أعقاب معركة في وقت سابق من هذا العام بين كورتني كارداشيان وكيم كارداشيان ويست.
وتضمنت الحلقة الأخيرة والدتهما ومديرة أعمالهن كريس جينر ، والتي قررت بعد مشاهدة لقطات لكورتني وكيم وهن تصطدمات ويقرر الجميع أنهم بحاجة إلى رحلة عائلية لإعادة التواصل.

ولكن حينما توجهت العائلة إلى منزلهم في بالم سبرينغز ، كاليفورنيا ، تغيبت كايلي بشكل ملحوظ مما أثار كيندال .
حيث قالت :  “إذا أتت كايلي ، سيكون ذلك رائعًا حقًا لإنها تفوت الكثير من الرحلات العائلية ، والتي غالبا ما تكون حزينة في بعض الأحيان.” ولكن تبين أن كايلي كانت تحتفل بعيد ميلاد صديقتها المفضلة في لوس أنجلوس. و عندما التحقت كايلي أخيرًا بأسرتها انزعجت كيندال من أن كايلي لأنها ترتدي الزي الذي أرادت ارتدائه.
وبعد حضور العائلة عرض السحب عادت كايلي  إلى السيارة الرياضية التي كان كيندال تأخذ راحة فيها ورفضت إيصال  كيندال للمنزل قائلة : “لن أقود سيارتي عبر المدينة لإيصالك إلى المنزل.”
واحتدت الأمور بين الشقيقتين لتسمتع إلى المعركة كريس جينر وكيم وكورتني وكلوي عبر الهاتف في السيارة الأخرى.وطلبت كيم أمن السائق أن يعود لتقل كيندال.
التي أعلنت بعصبية أنها لن تتحدث أبدًا إلى كايلي مرة أخرى وتخبر أفراد عائلتها بأن الأمور تحولت إلى عراك جسدي  بينها وبين أختها الصغيرة. وهو مالم تسجله عدسات الكاميرا !

 

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني