ارتفعت نسبة البطالة في بريطانيا إلى 4,5 بالمئة حيث يواصل وباء كوفيد-19 التسبب في إلغاء الوظائف، حسبما أظهرت أرقام رسمية الثلاثاء.

وأعلن المكتب الوطني للإحصاءات في بيان النسبة الجديدة للفترة من يونيو إلى أغسطس والتي تشكل زيادة مقارنة مع معدل بطالة يبلغ 4,1 بالمئة في الفترة من مايو إلى يوليو، تشير التقديرات المبكرة لشهر سبتمبر “إلى أن هناك تغييرًا طفيفا في عدد الموظفين في المملكة المتحدة بزيادة قدرها 20 ألف موظف مقارنة بشهر أغسطس”، كما قال المكتب.

وأظهرت البيانات أنه منذ بداية الجائحة في المملكة المتحدة في مارس، انخفض عدد الموظفين الدائمين بمقدار صافي 673 ألف موظف، أشار بول ديلز كبير الاقتصاديين البريطانيين في مجموعة أبحاث كابيتال إيكونوميكس إلى أن “أحدث مجموعة من البيانات تظهر أن سوق العمل كان أضعف إلى حد ما عما كان يعتقد سابقًا وأن تداعيات ركود كوفيد-19 تتزايد”

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني