نظمت كلية العلوم في جامعة الأميرة نورة بنت عبد الرحمن دورات تدريبية افتراضيه بالتعاون مع مدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية خلال الفصل الأول من العام الجامعي 1442هـ، تضمنت الدورات برامج عمل متنوعة لمدة (8) أسابيع بإجمالي (120) ساعة لكل طالبة.
تمثلت الدورات التدريبية في عدة محاور أبرزها مبادئ الحماية من الإشعاعات المؤينة، وأهمية المعايرة الإشعاعية، والكواشف الإشعاعية المستخدمة للحماية من الإشعاع، وقد استهل الدكتور منصور المريشد البرنامج التدريبي بتعريف الطالبات عن أهمية المدينة بشكل عام في مجالات البحث العلمي، تلاه عرض لأهم التقنيات النووية الموجودة بالمعامل مع شرح مجالات استعمالاتها، و إحاطة الطالبات بشروط السلامة المتبعة في معامل الفيزياء النووية.
كما تمكنت الطالبات من خلال اعتماد برامج محاكاة وبرمجة مختلفة من التعرف على عدة مجالات من البحث العلمي المتعلقة ببعض التقنيات المستخدمة في المجال النووي وكذلك مجال الحماية من الإشعاع، مما ساهم في كسب الطالبات لتجربة فريدة من نوعها في مجال البحث العلمي الخاص بالفيزياء النووية.
وفي هذا الشأن أوضحت منسقة التدريب في قسم الفيزياء بكلية العلوم، الدكتورة بدرية مسفر العتيبي، بأن هذه التدريبات الافتراضية شهدت انضمام الطالبات من المستويين (السابع والثامن) بقسم الفيزياء خاصة الخريجات منهن، حيث ساهمت الدورات الافتراضية بتوفير مجال تدريبي افتراضي للطالبات، مكنهم من معرفة قيمة البرنامج الدراسي الحالي، وقدرته على فتح أفاق البحث العلمي والدراسات العليا أمامهم.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني