نجح الرئيس التنفيذي لشركة “تسلا” للسيارات الكهربائية إيلون ماسك، في إزاحة بيل غيتس من مركزه، ليصبح بذلك ثاني أغنى رجل في العالم، في وقت تواصل فيه أسهم شركته الارتفاع.

وحسب شبكة “سكاي نيوز” البريطانية، فإن قيمة السهم في شركته للسيارات الكهربائية ارتفعت بعد الإعلان عن انضمامها إلى مؤشر S&P 500، مضيفا: “تقدر قيمة السهم الواحد حاليا بـ521.49 دولارا”.

وباتت ثروة ماسك، البالغ من العمر 49 عاما، تبلغ أكثر من 128 مليار دولار، حيث يمتلك 20 بالمئة من أسهم الشركة، التي ارتفعت بأكثر من 675 بالمئة منذ 25 نوفمبر من العام الماضي.

وتعتبر “تسلا” شركة السيارات الأكثر قيمة في العالم من حيث سعر السهم، وذلك بقيمة سوقية تزيد قليلا على 494 مليار دولار.

وبدأ الملياردير هذه السنة في المركز 37 على قائمة الأغنياء، وفي الأسبوع الماضي، تفوق على مؤسس “فيسبوك” ورئيسه التنفيذي مارك زوكريرغ وأزاحه من المركز الثالث، قبل أن يتفوق أيضا على غيتس.

هذا وما يزال جيف بيزوس، مؤسس شركة “أمازون” ورئيسها التنفيذي، على رأس قائمة “بلومبرغ” لأثرياء العالم، بثروة صافية تقدر بـ182 مليار دولار.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني

// post square advertisment for level 1 and 2 ////////////////// // // post square advertisment END //////////