تتعلق المرأة دائما بمظهرها وإطلالاتها وتهتم أغلب النساء بمظهر بشرتها وبشرة وجهها فالوجه هو أول شيء يلاحظه الأخرين وفي حال كانت البشرة غير صافية أو مليئة بالحبوب فأنها تؤثر على المرأة وتؤثر وعلى نفسيتها وعلى تعاملها مع الأخرين حتى وأن لم يهتموا أو يلاحظو ذلك، لذا تلجئ العديد من النساء إلى تغطية البثور والحبوب بكريم أساس وخافي العيوب، ولكن على المرأة أن تحرص على تنظيف البشرة العميق دائما والتنظيف اليومي مرتان في اليوم، حيث أن تنظيف البشرة يعد الخطوة الأهم للحفاظ على جمال البشرة وصفائها وذلك لأن تنظيفها يخلصها من الإفرازات والخلايا الميتة والتلوث والغبار وبقايا مستحضرات التجميل.

وهناك نصائح كثيرة لطرق تنظيف الوجه سواء كانت طبيعية أو كيميائية ومن المكونات التي لا تذكر كثيرا وتساعد في تنظيف البشرة هما البيكربونات الصوديوم وزيت جوز الهند، حيث يقال أنها تعالج حب الشباب والبثور، ويخلص البشرة من الأفرازات والشوائب، ولأن بيكربونات الصوديوم يتميّز بفعاليته في مجال محاربة حب الشباب كونه يساعد على إعادة التوازن إلى نسبة حموضة البشرة، أما زيت جوز الهند يتمتع بخصائص متنوّعة فهو مضاد للبكتيريا، مرطّب، ومساعد على التآم الندبات. وهذا ما يجعل منه مكوناً مثالياً للمساعدة في تجديد البشرة والمساعدة في معالجة شوائبها. يُعتبر زيت جوز الهند أكثر رقّة على البشرة من البيكربونات، وهو بذلك يحقّق توازناً مع الخصائص التقشير للبيكربونات، وهذا ما يجعل من هذه الخلطة مناسبة لكافة أنواع البشرات بما فيها الحساسة منها.

في حال كانت بشرتك حساسة ينصح باستعمال ملعقتين كبيرتين من زيت جوز الهند مع ملعقة كبيرة من بيكربونات الصودا، ومن أجل الحصول على مقشر يُنصح باستعمال ملعقة كبيرة من زيت جوز الهند وملعقة كبيرة من بيكربونات الصودا يوضع هذا الخليط على البشرة الجافة أو الرطبة ويتمّ تدليكها بحركات دائريّة قبل شطفه جيداً، أما لتنظيف البشرة تنظيفا عميقا يُنصح بترك الخلطة كقناع على البشرة لمدة 15 دقيقة قبل شطفها جيداً بالماء.

لا ينصح بالاحتفاظ بالفائض من هذه الخلطة في الثلاجة لتجنّب تكاثر البكتيريا، وبنسبة لاستخدامها كمقشر فيفضل استمعالها مرة أو مرتين أسبوعياً حسب الحاجة.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني