بأجمل أبيات شعرية مطلعها “حياتي محتواها الآن..”  جسدت الاحساس واللحن والايقاع والاداء الكبير والإخراج لفيلم يحكي الواقع في قضية إنسانية .#لحياتك_محتوى  فيلمأ من إنتاج ” جمعية الزهايمر” وبمشاركة شعراء وملحنين وفنانين ومخرجين وداعمي المسؤولية الاجتماعية، وتدعو فيه الجميع للتضامن مع اليوم العالمي للتطوع ولرفع شعار ورسالة التطوع في كل أرجاء المملكة على الحسابات @MzwalahSA@  Saudialzheimer .

ويأتي اليوم العالمي للتطوع في شهر ديسمبر من كل عام و بهذه المناسبة تطلق الجمعية مبادرات تطوعية حيوية ، منها إطلاق فيلم #لحياتك_محتوى بمشاركة واسعة من مؤثري وداعمي المسؤولية الاجتماعية، وعدد من الشعراء والملحنين والفنانين والفنانات والمتطوعين.

كتبت كلمات الفيلم الشاعرة : ود وألحان المبدع : أ.عبدالعزيز المعنى و إخراج: أ.مضر الحسن ممثلا عن شركة District M ومن أداء الفنانتين القديرتين أميمة وأصالة.

وسيطلق تحديدا عبر الحسابات بمواقع التواصل الاجتماعية، بالإضافة إلى عرضه في  منصات التواصل المؤثرة، من قبل جهات وقطاعات متفاعلة ، بالتزامن مع إطلاق حملة توعوية تثقيفية عن الجمعية ومبادراتها وأهدافها، وذلك لتحقيق الهدف المطلوب من هذا الاحتفال، الذي تحتفي وتحتفل به كل دول العالم.

هذه المبادرة التطوعية يقودها اعضاء وعضوات متطوعين باسم “مزولة التطوعية” التي تبادر بأفكار حديثة توعوية وتنموية وتسهدف مزولة التطوعية -بمساهمة أكثر من 5992 متطوعاً عدة محاور هامة ؛التوعية والتنمية والتمكين والترفيه منها ابتكار  وإنتاج واخراج فيلم توعوي يعكس أهداف الجمعية .

ويمثل التطوع أهم المرتكزات التي توليها رؤية المملكة 2030م باعتباره الركيزة الأساسية في تحقيق تنمية المجتمع .

ونظرا للظروف الحالية وتجاوبا مع تعليمات القيادة الحكيمة ومساعيها الرشيدة فإن الجمعية تتبع الإجراءات الاحترازية  لصحة المواطن حيث ان هذا الفيلم وبشعار  #لحياتك_محتوى، يستهدف بصورة عامة شرح احساس المريض ومقدم الرعاية ، وأهمية  المشاركة في التطوع كقيمة إنسانية، بهذا الجانب، حيث شارك في الفيلم عدد كبير من داعمي المسؤولية الاجتماعية، بالإضافة إلى نخبة من المشاهير والشعراء والملحنين والفنانين والمخرجين الذين تفاعلوا وتجاوبوا مع طلب الجمعية في الوقوف بهذا اليوم .

يذكر أن الاحتفال باليوم العالمي للتطوع انطلق ليسلط الضوء على الدور الريادي الذي تقدمه الجمعية تجاه مختلف المستفيدين وأفراد المجتمع،  والوصول لمقدمي الرعاية وأسر المرضى والوقوف النفسي والمعنوي معهم في رسائل عديدة ستطلق في الفيلم بأفكار شبابية مبتكرة .

 

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني