قبل يومين فقط من موعد عرضه أعلن المصمم اللبناني زهير مراد عن انسحابه من روزنامة فعاليات أسبوع باريس للأزياء الراقية، ليكون بذلك المصمم العربي الثالث بعد إيلي صعب وجورج حبيقة الذي دفعته الجائحة إلى تغيير في مواعيد عروضه نتيجة الأوضاع الصحية المتردية حول العالم.
فقد أصدر مراد بياناً عبر صفحته في موقع “انستغرام” جاء فيه: “في ظل الأوضاع المتردية التي فرضتها الجائحة والقيود الصارمة المطبّقة عالمياً، وضعنا ضمن أولوياتنا حماية مجتمنا وفريق عملنا الذي لطالما اهتم بنشر الجمال عبر مجموعات الأزياء الذي يقوم بتنفيذها. ولذلك قررنا تأجيل عرضنا للأزياء الراقية الخاصة بربيع وصيف 2021، نشكر تعاطفكم، ودعمكم، وتفهّمكم ونتطلع لتقديم مجموعتنا في مستقبل قريب ينعم بالسلام.” ويأتي هذا البيان في وقت تقوم به الدار بنشر مجموعتها التحضيريّة لخريف 2021 على وسائل التواصل الاجتماعي.
فيما أتى قرار المصمم زهير مراد بعد يوم واحد من إعلان دار جورج حبيقة عن إلغاء عرضها ضمن فعاليات أسبوع باريس للموضة.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني