في كل عام، تحتفي دار فان كليف أند آربلز بحلول فصل الربيع مع إبداعات مفعمة بالحيوية. وفي 2021، تكشف عن مجموعة المجوهرات الجديدة لاكي سبرينغ النابضة بالحلى الزخرفية الملونة والتي ترمز إلى تجدد هذا الموسم.

عقد طويل وثلاثة أساور ومشبك وأقراط أذن تصور الدعسوقة المرحة والأزهار وأوراق النبات. يمتزج الذهب الوردي بعرق اللؤلؤ والكارنيليان والأونيكس في تصاميم متناغمة تضفي لمسة جديدة ومنعشة إلى حديقة فان كليف أند آربلز الساحرة.

يعتبر الحظ من القيم العزيزة على قلب الدار، وها هو ينضم إلى الطبيعة التي غالباً ما تستلهم منها الدار، لنفح الحياة في إبداعات لاكي سبرينغ. من الدعسوقة إلى أزهار الخوخ ومن أوراق زنبق الوادي إلى أجراسها، كل قطعة تكمل الأخرى فتعبر فروقاتها المتلألئة عن الرؤية الإيجابية للحياة التي تنفرد بها دار فان كليف أند آربلز.
خلال عملية الابتكار، تمت دراسة التصاميم من مختلف جوانبها ورسمها مراراً وتكراراً للحصول على صورة نقية وأنيقة تمثل رموز الطبيعة ورفاهيتها وهي تتحد فرحة لاستقبال فصل الربيع.

تمرح الدعسوقة وأوراق النبات والأزهار بفرح على العقد الطويل والسوار ذات 5 حلى زخرفية، كدعوة للاحتفال بإعادة إحياء الطبيعة. ومرة أخرى، تبرز براعة الدار في الاهتمام بأدق التفاصيل حيث تتلألأ المدقات الصغيرة الذهبية في قلب زهرة الخوخ، بينما تنسجم الكورولا من عرق اللؤلؤ الأبيض مع بريق الزنبق اللامع. يتخلل الحلى أوراق نبات متدلية من الذهب الوردي المشغول والتي تعكس النور مع كل حركة.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني