ماذا لو عوضا عن أن نتسوق في “سوبر ماركت” اعتدنا على التسوق فيه قريبا من منزلنا أو حينا، يتم اختيارنا لنتسوق في” سوبر ماركت ماركة شانيل” كل منتجاته مختومة بعلامة شانيل المحببة إلى قلوبنا كنساء، من علب الماء والحليب إلى أطباق البيض والأغذية الأخرى، قام كارل ليقرفيلد المصمم الأزياء الألماني بتحويل منصة العرض “الرن وي” إلى سوبر ماركت شانيل حيث يبيع المنتجات الغذائية المختلفة المنتجة والمعدة فقط لعرض الأزياء بأسبوع الموضة في باريس لمجموعة شتاء وخريف 2014-2015م والذي صممها كارل بنفسه.

الخطوة الذكية التي قامت بها ماركة شانيل وعلى رأسها مصممها الألماني وضعت ماركة شانيل في الصدارة من حيث الحديث الإعلامي عنها ولفت أنظار الناس لها وتصدرها على منافسيها في أسبوع الموضة الباريسي الذي يعد من أهم اسابيع الموضة العالمية.
ما ميز هذا العرض أن العارضات لم يقمن فقط بعرض ملابسهن التي يرتدينها بل بالتسوق والتجول في أنحاء صالة العرض، وعند نهاية العرض قام الحضور بالتسوق في متجر شانيل الغذائي وبذلك يصبحون أول وأخر من تسوق بهذا المتجر، هنا يقفز تساؤلا واحدا الى اذهاننا هل ماركة شانيل تنوي افتتاح مراكز غذائية تحمل شعارها، وبهذه الخطوة هي تقيس إقبال العملاء عليها، أم أنها فكرة وليدة عرض الأزياء فقط، هذا ما سنعرفه في السنوات القادمة بكل تأكيد.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني