عزيزي المسافر خلال  فصل الشتاء ، عليك إختيار الأماكن الأكثر دفئا وراحة ، واكثر الاماكن مناسبة لرحلة شتوية هى مدينة الينابيع الحارة في بورصة التركية ،والتي تتميز بحمامات الاسترخاء ، والينابيع الساخنة طوال العام  والمناظر الطبيعية الساحرة وركوب الخيل والتلفريك الجبلي ، و مسارات المشي والتزلج على جبل أولوداغ الموسمي.

ويكثر السفر إلى مدينة بورصة التركية تحديدا في فصل الشتاء حيث تُعد السياحة الشتوية فيها أجمل بكثير منها في فصل الصيف، حيث تبلغ حجوزات السفر إليها شتاء إلى ما يقارب الـ 100% من قِبل السُيّاح.

” روج ” تصحبكم بدايية من أشهر المعالم السياحية في بورصة وهي جبل أولو داغ حيث يبلغ ارتفاع الجبل 2543 متر ويعتبر مركزا شعبيا لممارسة الرياضات الشتوية ومركزا للرحلات الصيفية كرحلات التخييم، ويعني اسم اولوداغ في اللغة التركية الجبل العالي ويعتبر اولوداغ اعلي جبل في منطقة مرمرة ويحتوي علي حديقة وطنية جميلة ويمكنك الصعود إليها عبر التلفريك أو السيارة وتبعد حوالي 22 كيلومتر من مدينة بورصة.

ولأخذ قسطا من الدفء في الشتاء يجب الذهاب إلى حمامات المياه المعدنية أو  الحمام القديم والحمام الجديد وحمام قره مصطفى باشا وحمام أرموتولو للنساء وغيره العديد من الحمامات والعيون الساخنة التي تشتهر بها مدينة بورصة، إضافة للفنادق المزودة بالمياه المعدنية الساخنة  وغيرها من المنشآت السياحية والعلاجية ومن بينها منشآت خدمة الرياضة.

 

أما الجامع العظيم في بورصة يعود تاريخ إنشاءه إلى السلطان يازيد الأول في عام 1399 ميلادي ويتميز الجامع العظيم بفن العمارة العثمانية ويحتوي علي عشرين قبه ويقع الجامع علي مساحة 5 ألاف متر2 ويحتوي علي مناراتين ويقع في شارع اتاتورك في وسط المدينة , ويقع بالقرب من الجامع أسواق شعبية تتميز بوجود أسواق متخصصة في القطن والحرير والصوف.

 

ولرؤية الجمال والسحر تنقلوا خلال سياحتكم بمدينة بورصة إلى الشلال الصغير حيث يوجد لدى الشلال مجموعة من المطاعم تقدم خدمة الشواء الذاتي وبعض الجلسات التي تتواجد داخل المياه ، ولمشاهدة منبع الشلال يقترح عبور الإسفلت إلى الجبل لمشاهدة منبع الشلال الساحر.

وللتسوق في بورصة اذهب إلى السوق المغطى و هو سوق تاريخي يباع فيه الملابس والذهب و الإكسسوارات و الهدايا التذكارية و ملحق به سوق الحرير الخاص بالمنتجات الحريرية، ومول عجيب في بنائه على شكل هرم يتكون من خمس طوابق منهم 3 تحت الأرض يحتوي على ماركات عالمية و محلية و مطاعم و دور سينما.

وللمتاحف الإسلامية نصيب الأسد في بورصة بداية بمتحف الآثار تأسس كمتحفٍ عام في السبعينات ويضم مجموعة ضخمة من القطع الفنية والآثار الإسلامية،وتعود معظم المعروضات إلى الدولة العثمانية وتشمل التماثيل والمنسوجات وأعمال التطريز والمخطوطات واللوحات وقطع السيراميك، ومتحف إزنك، ومتحف بيت الهدنة، ومتحف اتاتورك.

وإذا أردت جانب من الهدوء والراحة عليك الذهاب إلى كورنيش مودانيا حيث يقع على الساحل الجنوبي لبحر مرمرة وعلى خليج جمليك الساحر، وهي تبعد عن بورصة مدة نصف ساعة بالسيارة،ويربطها ببورصة  طريق جبلي معبد تنتشر على في جنبات الطريق أشجار الفاكهة والزيتون، وتعدّ مودانيا بمثابة ريف مدينة بورصة الجميلة الذي تنتشر فيه البيوت والشوارع التاريخية، والكورنيش تنتشر في جنباته المقاهي ذات الطراز الجميل.

 

 

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني