تعتبر السنة الأولى فى حياة الطفل الرضيع هى أهم سنة لبداية الإدراك وبداية تشكيل نفسية الطفل وعاداته وسلوكياته التى تنمو معه فيما بعد كما يجب أن يستغل الآباء السنة الأولي جيدا لتنمية سلوكيات وذكاء الطفل .

وأكدت الدكتورة هبة عبدالمجيد أستاذة الطب النفسى بجامعة القاهرة ل( روج ) أن السنة الأولى للطفل هى البداية الذي يكتسب فيها مهارات وخبرات هامة ويكون أكثر ذكاءا حيث يبدأ فى الشعور بالعالم الخارجى وبداية الإستيعاب ما من حوله ويجب على الوالدين الحرص على إستغلال هذا العام لتحقيق أكبر قدر من الأستفادة وتنمية ذكاء الأطفالهم.

حيث قدمت الدكتورة عبدالمجيد مجموعة من المحاور التى يجب مراعاتها لتنمية ذكاء الأطفال فى السنة الأولى وهم :

– يجب تنمية حاسة اللمس عند الطفل من بداية السنة الأولى وذلك عن طريق مجموعة من التمرينات البسيطة مثل ( تبديل وضعية الطفل فى سريره أكثر من مرة لتنبيه حواسه أو تدليك جسده بلطف أثناء تغيير الثياب وتحريك أطرافه بإستمرار خاصة بعد الاستحمام ).

– تنمية حاسة النظر من خلال تغيير مكان السرير من وقت لآخر حتى لا يصله الضوء بنفس الطريقة ولابد من تعليق ورق الألومنيوم اللامع من الناحية التى يدير إليه رأسه كما يجب وضع أوراق ملونة لألتفات أنتباهه فى مكان يبتعد عن عينيه بمسافة 35 سنتيمتر .

– تنمية حاسة السمع من خلال تعود الطفل على أصوات مختلفة من بداية الشهر السابع كما يجب تعوده على الأستماع للموسيقى وأصوات الجرس والمنبه حتي يتأكد الأباء من حاسة السمع لديه طبيعية أم لا حيث يجب تفادى الأصوات القوية والحادة والمؤذية.

– يجب أيضا التدريب علي التوازن من خلال إحتضان الطفل وتحريكه بلطف يمينا ويسارا وللأمام والخلف حتى يبداء أن يعى مفهوم الحركة والتوازن .

– التريب علي الحركة من خلال ربط أشرطه حول معصم الطفل لإصدار صوت كلما تحرك كما يجب مرقبته حتى يتعلم أن يعتمد على نفسه أثناء المشي دون خوف.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني