تعد الرياضة من الأساليب الحياتية لتعزيز صحة الإنسان حيث تلعب دورا كبيرا في التحكم بالوزن وخفضه من خلال زيادة صرف الطاقة حيث أوضحت الدكتورة لميا أبو زيد خبيرة اللياقة البدانية وأخصائية العلاج الطبيعي ل( روج ) أن النشاط البدني ( الأيروبيك ) و( الرياضة الهوائية ) تجعل وزن الجسم في ثبات خاصة إذا أستمر الإنسان على أداء ذلك النشاط لعدة سنوات وسميت بالرياضة الهوائية نتيجة لقيام خلايا الجسم وإستهلاك كمية كبيرة من الأوكسجين أثناء ممارسة الرياضة المختلة خاصة إذا كان في الهواء الطلق كما أنها تعمل على إنتاج الطاقة اللازمة وتحولها إلي عضلات .

وأضافت الدكتورة أبو زيد أن النشاط البدني من أهم الرياضات التي تأخذ طابعا وإيقاعيا مميزا لأنها تعتبر من أهم وأبرز الفوائد الصحية على جسم الإنسان بشكل عام مؤكده على أن لابد من ممارسة الرياضة لمدة تتراوح ما بين 20 إلى 60 دقيقة في كل مرة حيث تعد العشرين دقيقة الحد الأدنى لمدة أداء النشاط البدني.

وأكدت الدكتورة أبو زيد على أهمية تقسيم كل عشرين دقيقة من التمرين إلى فترتين ومدة كل فترة عشر دقائق على الأقل حتى يحصل الشخص على فوائد صحية أفضل من ممارسة العشرين دقيقة بشكل مستمر وكامل مضيفة إلى أن الفوائد الرياضة التي تعود على جسم الإنسان تراكميه وليست وقتيه .

أشارت الدكتورة أبو زيد إلى  وجوب اعتبار الرياضة بشكل عام دواء للجسم كما أنه يعود علي الجسم بعدة فوائد ومنافع عديدة منها :-

1- تعزيز قوة المخ بشكل عام كما أنها تساهم فى تقوية الذاكرة وتحد من خطر الإصابة بالزهايمر و لابد من ممارستها بشكل منتظم ومستمر.

2- تعزز صحة الجلد وتجعله مشدود ويرجع ذلك إلى فاعليتها في تنشيط الدورة الدموية بالجسم حيث أنها تحد من الأضرار التى تصيب الجلد وتجعله مشدودا ويعطيه شكلا متناسق للجسم والوجه .

3- تساهم ممارسة الرياضة والإيروبيك بشكل منتظم فى عملية الهضم كما تساهم فى تكسير الدهون الناتجة من الطعام بشكل أسرع .

4- تعمل علي زيادة الثقه بالنفس كما أنها تساهم فى الحد من خطر الإصابة بالتوتر والقلق والاكتئاب مؤكده أن الإيروبيك مثل ( المشى والجري والسباحة ) يساعد فى تحسين المزاج وتعزيز الثقة بالنفس .

5- تحد الرياضة من خطر الإصابه بالسرطان وهو يعتبر سلاح قوى ضد الأورام وخاصة سرطان القولون والثدى الإصابه بأمراض القلب .

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني