بمناسبة عيد الأم، استضاف برنامج “المتّهم”على شاشتي ال”LBCI” وال”LDC” الفضائيّة #النجمة اللبنانيّة قمر.

“أنا مقلّة بإطلالاتي ولكن عندما أطلّ، لا أقول إلاّ الحقيقة”، هكذا أدّت قمر (27 عاماً) قسَم البرنامج، ثمّ فتح المحقّقان رجا ناصر الدين ورودولف هلال ملف التحقيق معها، والبداية كانت حول اتّهامات طالت حياتها الشخصيّة.

وعندما سألاها رودلف ورجا عن وضعها كأم عزباء، أجابت قمر: “تخطّيت المسألة، في البداية شعرت بصعوبة، ولكن اليوم تقبّلت الموضوع ومقتنعة بكلّ شيء فعلته، شعور الأمومة كثير روعة، على الرغّم من الظروف التي مررت بها، واضطراري لمحاربة أشخاص نافذين، للحصول على حق إبني وليس أكثر من ذلك، لم يتمّ إنصافي من قبل القضاءين #اللبناني والمصري، مش راضيين يعطوني حقّ إبني”. وردّاً على مقدّم البرنامج رجا، الذي قال لها إن القضاء المصري يشترط وجود ورقة زواج لتنفيذ المطالبة بقيام الوالد بفحص الDNA، أجابت قمر: “ورقة الزواج بحوزة جمال أشرف مروان، سبق وتكلمت بالموضوع، بعدين جمال يقوم بواجباته الدينيّة، ما بيعمل شيء لا يرضي ربّ العالمين، عندما أنظر لإبني وأشمّ رائحته أنسى كلّ الضغوطات التي وُضعت فيها، كلا القضاء لم يجبر جمال على القيام بفحص الDNA، لم يعد يهمّني اليوم هذا الموضوع نهائيّاً، إذا عنده ضمير، مفروض هالصبي يطلّع فيه ويكون بجانبه، أنا ما بدّي شيء ثاني منه”، نافية أن تكون السبب في إقفال #رجل الأعمال جمال مروان شركة ميلودي ومغادرته الى #أميركا، “أنا لا رحّلت ولا أقفلت، هوّ رحل وهوّ أقفل، هرب من المواجهة، هرب من الحقيقة، كما كانت لديه مشاكل مع ناس غيري، مع أشخاص كان في أعمال مشتركة معهم إن كان في #مصر أو في #لبنان، وهذا ما دفعه لإقفال #شركة ميلودي”. قمر تحدّثت أيضاً عن علاقتها بإبنها، معتبرة أنها تلعب دور الأم والأب، “يمكن لأن انحرمت من رؤية والدي وحنان والدتي، هذا ما دفعني لأن أكون أكثر حنيّة مع إبني”، مضيفة أنها تحظى بدعم أشخاص من العائلة، “عائلتا أمي وأبي بجانبي، أبي فُقد بالحرب ولا أعرفه، وأنا اليوم أعيّد والدتي بعيد الأم وأتمنى لها دوام الصحّة، الله يشفيها، تبقى والدتي لو شو ما صار”، رافضة الدخول أكثر في موضوع علاقتها بوالدتها.

عن تهمة استغلال جمالها للوصول الى النجوميّة، أجابت: “#الجمال مطلوب ولكن الكاريزما والروح الحلوة وتقبّل الناس لك أهمّ، صوتي على قدّي، والناس تحبّني لكلّ هذه العناصر”.

وعن مشاركتها بفيلم #“حصل خير” في مصر، قالت قمر: “الفيلم نجح كثيراً، ولكن ندمت على المشاركة، الحرب والغيرة أتعبتاني نفسيّاً، إتّهامي بأن أحمد السبكي ميّزني بكارافان خاص بي، والقول قمر مش زيّنا، مش شبهنا، كصديق أحبّ أحمد كثيراً ولكن في الوقت الحالي لن أعيد تجربة العمل معه مجدّداًَ، كما تحدّثت عن تعثّر مشروع تقديمها للفوازير مع التلفزيون المصري، بسبب الأوضاع التي حصلت في مصر في السابق، رافضة مقارنتها بالنجمة شريهان، قائلة: “ما في غير شريهان واحدة”، كما نفت خبر منعها من دخول مصر ” غيرصحيح، لست ممنوعة من دخول مصر، مصر بلدي الثاني”، كما نفت أيضاً وجود علاقة حب تجمعها بالنجم مصطفى شعبان “اكيد كلّا مصطفى صديق لا أكثر”.

 

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني