ضمن الفعاليات المتميزة للمركز السياحي المتكامل بجدة، والأول من نوعه في المملكة، أشادت الأميرة عبطه بنت مقرن بن عبدالعزيز آل سعود، بفعاليات للمركز واعتبرت أنه إضافة مهمة لتنشيط السياحة في المملكة، وتعزيز التراث السعودي عامة والمنطقة الغربيه على وجه الخصوص، وإبراز الموهوبات من أبناء الوطن في مختلف المجالات والحرف اليدوية والتراثية، وكان ذلك خلال زيارتها إلى المركز بمشاركة وفد من الإشراف التربوي لوزارة التعليم، ونخبة من سيدات جدة في حفل نسائي مغلق لتدشين منتجاتهن وزيارة معرض عالم الزجاج الذي تم عرضه من قبل مدارس الرواد بجدة قسم طالبات الثانوي تحت إشراف مديرة المدرسة وفاء أبو داؤود، وتنفيذ المعلمة سالي جمجوم بمصاحبة 45 طالبة قمن بتدوير الزجاج لعمل لوحات فنية متميزة بطريقة مبتكرة تفتح لهن المجال للعمل الحر، وكنوع جديد من أنواع الفنون، وتحقيقًا لأهداف المركز الذي أنشئ للدمج بين الطالبات وسيدات الأعمال في الإبداع، وقد قامت الأميرة عبطه بنت مقرن بتشجيع بنات الوطن من خلال تكريمهن بشهادات شكر والثناء على إبداعاتهن، وطالبتهن بالمزيد من الإبداع والابتكار. كما قامت بتكريم صاحبات المشاريع المستقلة بمعارض المركز السياحي.

يذكر أن المركز السياحي المتكامل الأول بجدة يضم ٦٠ موقعًا لمشاريع سيدات الأعمال السعوديات الناشطات في مجالات مختلفة، و٢٠ موقعًا للأسر المنتجة، و١٥ موقعًا للسياحة الداخلية، ويستقطب كل يوم مئات الأسر من داخل المملكة وخارجها.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني