كثيرا من النساء يعملن طوال أيام العام سواء بالمنزل أو نزول للعمل دون راحة أو أخد إجازة وذلك الأمر له أضرارا سلبية على الجسم والصحة النفسية ومن هنا أكدت الدكتورة نفين فوزي إستشارية نفسية وخبيرة العلاقات الأسرية ل( روج ) أن الأستمتاع بإجازة عيد الفطر والإجازة الصيفية أمر ضروري لكل امرأة خاصة بعد الخروج من شهر الصيام بما فيه من مجهود العزائم وتحضير الطعام يوميا وقضاء أغراض المنزل والأطفال والزوج مشيره إلى أن الإجازة لها فوائد عديدة ستعود على المرأة  وعلى صحتها النفسية بالنفع منها  :-

– الأستمتاع بالإجازة يساعد على الأبتعاد أو التعرض عن أى أمراض نفسية ناتجة من الضغوط اليومية .

– لابد أن قضاء أيام الإجازة وسط المناظر الطبيعية أو البحر والأبتعاد عن المنزل لأن المنزل به شحنات سلبية لذلك الخروج ورؤية المناظر الطبيعية تغير النفسية وتستبدل الطاقة السلبية بالطاقة الإيجابية التى لها تأثير فعال حتى للشفاء من الأمراض  .

– يعتبر الذهاب إلى الملاهى أو ممارسة ألعاب رياضية مثل ( المشي , السباحة , الذهاب للنادي  وغيرها من رياضات )  عامل كبير أيضا في إفراغ الشحنات السلبية لذلك في بعض الأحيان يشعر بعض الأشخاص أن جسمه يحتاج إلى لعب رياضة معينة وهذا يعني أن العقل يصدر إشارة يؤكد أن الجسم  بحاجة لتفريغ الشحنات السلبية  .

– الإجازة فرصة للم شمل الأسرة بالغالب حيث يكون الزوجين مشغولين طوال العام فى العمل ولا يجلسان سويا لفترات طويلة أو وقت كاف لتجديد علاقتهما  فلابد من الإستفادة بالإجازة لأنها فرصة لتحقيق الترابط الأسرى مرة أخرى .

– الإجازة عامل مؤثر فى تغير نمط الحياة كما أنها تولد أفاكرا جديدة ومبتكرة لتغير الحياة الروتنية وهو يعود على الفس بالنفس وعدم الدخول في حالات الملل والإكتئاب وغيرها .

– الحذر من قضاء الوقت فى المنزل طوال أيام الإجازة وعدم التفكير فى العمل لأن هذين الأمرين يجعلان الذهن مشوش وإنشغاله بالعمل يذهب الوقت بدون إستمتاع بالأجازة .

– الاستمتاع بالإجازة يساعد فى تغير شئ بجسم الإنسان وهو إكتمال الطاقة الإيجابية لأن كثيرا ما يشعر به الإنسان من التعب والملل أثناء ساعات العمل والإجهاد البدنى التراكمى وقلة النوم يفسد الحالة النفسية بدرجة 100% كما أن التفكير أثناء النوم يعمل بالقضاء على الطاقة والمجهود المتبقى داخل الجسم .

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني