افتتح الملحق الثقافي في النمسا ودول الإشراف الدكتور علي بن عبد الله بن صقر وبحضور نائب القنصل السعودي في سفارة خادم الحرمين الشريفين الاستاذ احمد العنزي جناح المملكة بمعرض فيينا للكتاب وسط حضور جمع كبير من أعضاء السلك الدبلوماسي النمساوي والاجنبي بدولة النمسا وعدداً من الأكاديميين في مختلف الجامعات ، وحظيت مشاركة المملكة بإهتمام كبير من قِبل الكتاب والمثقفين النمساويين رغبةً في التعرف على جهود وإسهامات المملكة في مجال الأدب والثقافة، وصاحب هذه المشاركة عدد من الفعاليات التي نظمتها الملحقية الثقافية حازت على إعجاب وإقبال الجمهور النمساوي.
وفي إطار مشاركات المملكة بمعرض في فيينا للكتاب 2015م وبطلب من اللجنة المنظمة للمعرض شاركت الملحقية الثقافية بفعاليات متنوعه عن الطفل و الأدب السعودي، وقام عدد من الأطفال النمساويين بالمشاركة بالتمثيل في هذه المسرحية التي قامت الملحقية الثقافية بترجمتها للغة الالمانية، كما قدمت الملحقية توقيع كتاب لعضو مجلس الشورى للدكتور سعد البازعي بعنوان مواجهات ثقافية ، مقالات في الثقافة والادب وعرض مسرحي للدمى يتحدث عن حياة الجمل وصفاته ومسمايته الشهيرة في منطقة جزيرة العرب وحازت هاتين المسرحيتين على إعجاب المنظمين للمعرض الذي خصص يوماً للاطفال وتصدرت فعاليات الملحقية للطفل في المعرض ونالت حيزاً كبيراً في الإعلام والصحافة النمساوية.

وكذلك توزيع اكثر من ثلاثين كتاب باللغة الالمانية ترجمتها الملحقية الثقافية الي اللغة الالمانية واكثر من ثلاثين قصة اطفال .
من جانب آخر استطاع من خلالها دعم مكانة الكتاب والأدب والثقافة في المجتمع الأوروبي ، وهو ما جعل تلك التظاهرة الثقافية الكبيرة تحظى بهذا الإقبال الحاشد من الزوار والمشاركين، ليتبوأ المعرض مكانه كجسر للتواصل الإنساني والثقافي، تلتقي عليه العديد من شعوب العالم على أرضية الفكر والمعرفة .

wien1 (165)

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني