كثيراً ما نسمع عن قرية الأقزام في القصص الخيالية التي تعددت روياتها لنا،كقصة الفتاة التي تدعى سنووايت، والتي عاشت مع أصدقائها الأقزام السبعة، و لكن الصين تمكنت من جعلها حقيقة بإنشاء إمبراطورية متكاملة من الأقزام و التي تقع على قمة تل مدينة إكسي شان بالصين.

وقد تم تأسيسها عام 2009م، لجمع الأقزام حتى يعيشوا حياتهم في منازل صغيرة على شكل أعشاش من دون التعرض للإحراجات اليومية التي يشعرون بها في مجتمعاتهم كالتمييز.

و قد تكون تلك أغرب حديقة يرتادها السائحون في العالم، حيث يقدم الأقزام عروضًا فنيةً من رقص وغناء وألعاب أكروباتية ورياضة أيضًا، مرتين يومياً مرتدين الأزياء الشعبية الصينية.

كما يوجد في المدينة امبراطور يقل طوله عن المتر، ويقف على منصة وسط منشآت كالفطر، ويرتدي زياً أصفر اللون على غرار الأباطرة الصينين، وتسير معه حاشية مؤلفة من ساحرات ومقاتلين وطباخين ورهبان.

ويتقاضى الموظفون فيها أجوراً اضافة الى وجبات الطعام والسكن فضلاً عن دراستهم للغة الانجليزية بشكل مجاني، و يتكون فريق العمل من 800 قزم، حيث يشعرون في هذا المكان بالسعادة والمرح كما يأملون إمضاء بقية حياتهم فيها.

 

 

 

 

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني