عند انخفاض درجات الحرارة يحتاج الطفل إلى عناية إضافية تساعد على إبقاء جسمه دافئاً حتى نقيه من الأمراض المعدية التي تنتشر في فصل الشتاء، و يبدأ دور الأم حينها في توفير السبل التي توفر الدفء للطفل و الطرق التي تعتني بصحته، لذلك  تقدم لكِ “روج” بعض النصائح والمعايير التي يجب أن تؤخذ في الاعتبار لضمان تدفئة الطفل في الشتاء.

  • إعطاء الأطفال التطعيمات التي توفرها وزارة الصحة ضد الأنفلونزا البكتيرية للأطفال، إضافةً إلى التطعيم ضد مرض الالتهاب الرئوي و التهاب الأذن الوسطى، بهدف تحصين مناعتهم وحمايتهم من الإصابة بهذه الأمراض.
  • يجب على الأم أولاً العناية بالمنزل و ذلك عن استخدام الستائر ذات القماش الثقيل وإغلاقها ليلاً حتى تحافظ على إبقاء الدفء بالمنزل و التأكد من عدم تسرب الهواء البارد إلى داخل الغرفة عن طريق إقفال منافذ الهواء مثل: فتحات التكييف والتهوية.
  • الحرص على أن تكون درجة الحرارة داخل المنزل واحدة في كل الغرف التي يتواجد بها الطفل، حتى لا يتعرض طفلك لتغيير في درجات الحرارة.
  • على الأم أن تختار ملابس طفلها المصنوعة من القطن و الأنسجة الطبيعية السميكة ، كما يجب أن تكون الملابس ناعمة على بشرة الطفل التي تتميز بسهولة امتصاص العرق ولا تسبب له الالتهابات أو الحساسية.
  • من المهم أن يرتدي الطفل بعض الملابس الشتوية التي تحافظ على دفء جسمه خاصةً الرأس و الأطراف، فهي تعتبر المناطق الأكثر عرضة للإحساس بالبرد، مثل: القفازات، و الجوارب، و القبعات.
  • قدمي لطفلك المواد الغذائية و الوجبات التي تحتوي على الفيتامينات مثل: فيتامين C، و العناصر الأخرى مثل: الحديد، و الزنك، لتقيه من المشاكل التي تضر بصحته، و تقوي الجهاز المناعي لدية، ومن تلك  المصادر:الكيوي، والفراولة، البطاطا الحلوة، الجوافة.
  • و عند الخروج من المنزل ينبغي تجهيز بعض المشروبات الساخنة المفضلة لدى الطفل، و اختيار الأماكن المشمسة كي تقوم أشعة الشمس بتدفئته، و ابتعدي عن الأماكن المبللة بالماء.
  • تأكدي من حصول طفلك على القسط الكافي من النوم ليساعد ذلك في الحفاظ على عمل الجهاز المناعي عند الطفل وبالتالي يحميه من أمراض الشتاء المعدية.

 

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني