في مهرجان المأكولات البيروفية لعام 2016م والذي أقيم في فندق الإنتركوننتننتال بمدينة الرياض دربت الطاهية صوفيا روسي Sofia Rossi – و التي حضرت من البيرو خصيصا لهذا المهرجان- طاقم الطهاة لدى الفندق  على إعداد الأطباق البيروفية التي قدمت في المهرجان.

وأشارت الشيف صوفيا روسي أن ليما – عاصمة بيرو– قد حازت على  لقب “أفضل مدينة للطعام في العالم” لثلاثة أعوام على التوالي. مضيفةً أن المطبخ البيروفي أصبح  ضمن افضل 5 مطابخ في العالم وهم يسعون اليوم أن يصبحون ضمن أفضل ثلاثة مطابخ في العالم ، و لأن بيرو دولة  صغيرة إلى حد ما فالأغلبية لا يعرفون المطبخ البيروفي وبالتالي فمثل هذا المهرجان يُساهم في تعريف العالم به.

وأوضحت صوفيا أن المطبخ البيروفي متنوع وذلك لأنه غني بالأصناف المختلفة وذلك بسبب مناخها وموقعها الجغرافي فبيرو بلد ساحلية وجبلية وتنتج محاصيل متنوعة طوال العام، ومختلفة فلديهم 3 الاف نوع من البطاطس، كما أنها متنوعة بالأسماك المختلفة بسبب وجودها بجانب المحيط، بالأضافة لتواجد البحيرات فيها ونهر الأمازون.

وذكرت صوفيا  أن  المطبخ الپيروڤي يتمتع  بمزيج من النكهات التي ساهمت فيها هجرات الأعراق المتعددة  إلى البلاد، كالصينية، اليابانية، الإسبانية، الإيطالية، الأفريقية، والعربية، إضافةً إلى سكان البلاد الأصليين المنحدرين من حضارة الإنكا العريقة. واشارت إلى أنها معجبة جداً بالكبسة المصنوعة من لحم الحاشي و أنها حاولت في بلادها صنعها بلحم البقر، وهي تحاول دائما المزج بين المطبخين فلقد صنعت السمبوسة بحشوات بيروفية.

وتشمل فعاليات مهرجان المكأكولات البيروفية أيضاً  ورشة عمل نسائية تهدف لتعليم الطاهيات وسيدات الأعمال الصغيرة السعوديات فوائد بذور الكينوا وخصائصها المذهلة وكيفية إعداد بعض الوصفات الملائمة للأشخاص الذين يعانون من حساسية الحليب أضافة إلى أنها تعتبر صحية جدا وتستخدم في أغذية الحمية.

تقع البيرو جنوب خط الأستواء، في وسط الساحل الغربي لأمريكا الجنوبية، وهي ثالث أكبر دولة في أمريكا الجنوبية، وتعتبر بوابة القارة إلى آسيا تتمتع بطبيعة شديدة التنوع وذات مناخات متقاوتة، وبالتالي فهي تنتج الكثير من المحاصيل الزراعية على مدار العام . كملا ساهم وجود بيرو على ثلاث مناخات مختلفة:( السهول )غرب البلاد وعلى شواطئ المحيط الهادئ ، ( لمرتفعات)  وسط البلاد وهي مرتفعات جبال الإنديز ، ( والغابات )غرب البلاد، وفي محيط نهر الأمازون في جعلها  واحدة من أكثر الدول ذات التنوع الأحيائي في العالم حيث تنتج تشكيلة واسعة  مختلفة  من الأسماك والمنتجات  البحرية  الأخرى، والتي يمكن أن تستخدم في أصناف مختلفة من الأطباق ذات النكهات المختلفة.

تستمر فعاليات مهرجان المأكولات الپيروڤية على مدى الأسبوعين القادمين، وستكون مفتوحة للجمهور للاستمتاع بالأطباق الپيروڤية اللذيذة والمميزة.

 

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني