هناك تساؤلات كثيرة تدور في أذهاننا حول سلامة منازلنا، وخاصة ربة المنزل التي تقضي معظم أوقاتها في المنزل، ذلك المكان الوحيد الذي تشعر فيه بالراحة ، وتريد أن تضمن فيه لأسرتها كافة وسائل الراحة والأمان ، لذلك فتحت مجلة “روج” الباب أمام اسئلتكم المتعلقة بالديكور والتصميمات الهندسية ، تجيب عليها المهندسة نرمين بليغ :

  • عانيت مع طفلي الأول خلال سنوات عمره الأولى من العبث في “فيش” الكهرباء ، والان استعد لتأثيث منزل جديد وحامل في شهري الثاني .. كيف اتفادي الحوادث المنزلية بعناصر امان توضع في الحسبان قبل استقبال الطفل الثاني ؟

عبث الأطفال بمصادر الكهرباء الموجوده بالفعل في المنزل حلها بسيط و سهل ,يمكنك استخدام قطع عازله للكهرباء، وهي مصممة للتثبيت على فيش الكهرباء ، ويمكن إزالتها وقت الاستخدام، او ان يتم عمل تصميم بسيط كالمرفق بالصور و تركيبه ان كانت مصادر الكهرباء أقرب للأرض.

أما فى حاله تأسيس منزل فيمكن تجنب كل هذا من البدايه من خلال إبعاد أى فيش عن أى مصدر للمياه ، أو شراء فيش مغطاه من البداية ، واخيراً يجب التنبيه على الطفل بشكل مستمر البعد عن اللعب عن اى مصدر للكهرباء الى ان تمر مرحله الاستطلاع بسلام.

  • لدي شرفة صغيرة كيف يمكن استغلالها بطريقة ديكورية جميلة تفاديا لتحويل “البلكونة” الى مخزن للكراكيب؟

إذا كانت البلكونة صغيرة ، وبها قدر كبير من الخصوصية ، يمكن تحويلها إلى جلسة صغيرة جميلة مع وضع بعض الزهور و النباتات حول “الأريكة” التى لن تأخذ حيزاً كبيراً ، فى حدود 120 X 60 م تكفى لفردين ، ويمكن وضع طاولة صغيرة لوضع المشروبات عليها أمام الأريكة التي يمكن بنائها بالطوب لتكون مثل “المسطبه” وهى رخيصة وسهلة الصنع .

أو يمكن تجديد كرسيين صغيرين ووضعهما بدلاً من “الأريكة” أمام الطاولة, او يمكنك التجويد بأفكار جديدة كتحويل عجل السيارة المهمل إلى جلسة صغيرة مبتكرة , فقط استغلى كل ما يمكن ان يكون مُهمل فى المنزل لإعادة تدويره ،واستخدامه بطريقة مفيدة وغير مُكلفة من جديد، وإذا كانت مساحة “البلكونة” أصغر من ذلك بإمكانك وضع كرسى واحد فقط و بجانبه طاولة مع بعض النباتات المفضلة لكِ.

أما إذا كانت البلكونة مكشوفة، ولا تحمل الخصوصية الكافية للاستمتاع فيها بقراءة كتاب أو احتساء الشاي في الصباح ، وغير مُستغلة لهذا السبب فيمكن في هذه الحالة غلقهال بألوميتال حتى تتمكني من استغلالها بالطريقة المناسبة لكِ ، على الأقل يمكنك الاستفادة من الهواء و النور الطبيعى ،وفى هذه الحاله يمكن تحويلها لمنطقه صغيرة للقراءة ، أو مكتب صغير للعمل أو للمذاكرة.

  • أرغب في تجديد باب المنزل الرئيسي بحيث يتناسق مع ديكور غرفة الجلوس ويعطي رونقاً جديداً للمكان؟ كيف يمكن اختيار الباب الجيد وفي الوقت نفسه يعطي انطباعاً انيقاً للمنزل؟

هناك عدة أشياء يجب أن توضع في الاعتبار أولها الميزانية، وأن تحددي نوعه و مدى صلابته ، لأن الأمر يستغرق وقتاً للبحث في الأسواق على النوعية المناسبة فهناك الأبواب الخشبية أو المضغوطة العازلة أو المصفحة وأخرى تُفتح بالبصمة وغيرها من الانواع الجديدة ، يجب أيضاً أن يتناسب طراز الباب مع طراز أثاث منزلك سواء كان مودرن أو كلاسيكي وعلى هذا الأساس يتم الاختيار.

حلق الباب “البرواز الخارجي” مهم جداً وقد يتجاهل أهميته البعض رغم أهميته في اكتمال الشكل النهائى للباب ، لذلك عليكِ مراعاة أن يكون متناغما ومن نفس  طراز الأثاث ، فان كان كلاسيكياً يجب أن يحتوي الحلق بعض الرسومات الكلاسيكية و ان كان مودرن فيكون حلق الباب فارغ من الرسومات.

في انتظار المزيد من استفساراتكم واسئلتكم لتجيب عليها مهندسة التصميم والديكور نرمين بليغ على الايميل التالي : 

rougmagz@gmail.com

 

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني