احتضن مركز الملك فهد الثقافي بالرياض و بدعم من الهيئة العامة للترفيه عروض المسرحية المصرية “صبح صبح” للنجم المصري محمد سعد والفنان القدير حسن حسني، بحضور جمهور غفير ملأ جنبات المسرح وتفاعل كثيراً مع نجوم العمل.

عبّر الفنان المصري محمد سعداللمبي” في تصريحاته عن سعادته بالتواجد في المملكة لتقديم أول مسرحية له أمام الجمهور السعودي، وإنه حريص على إسعاد الجمهور من خلال مسرحية “صبح صبح” التي تقدم كوميدياً اجتماعياً هادفاً، موضحاً: أن فكرة المسرحية تتناول حكاية أب بخيل لا يصرف على أبنائه بدعوى الاقتصاد، ثم يأتيه من يحاول أن يغير من طبعه السيئ.

وأضاف محمد سعد: أن شخصيته في المسرحية فيها مزيج من شخصياته المعروفة، معلناً عزمه استثمار شخصية اللمبي في عمل قادم، وهي الشخصية التي كان لها الفضل في شهرته على مستوى العالم العربي والتي يقول: إنها لم تسيطر عليه مثلما يعتقد البعض “أنا من يلعب اللمبي وليس اللمبي الذي يلعب بي، الخيوط بيدي أنا، وسأخرج منها عندما أحس أن هناك شيء أقوى منها”.

وتناولت المسرحية التي أخرجها الفنان أشرف زكي، فكرة اجتماعية بسيطة تدور حول أبناء يعانون من بخل والدهم، وذلك في قالب كوميدي مليء بالمفارقات الطريفة.

وتعد هذه المرة الأولى التي يحتضن فيها مركز الملك فهد الثقافي مسرحية مصرية بطابع تجاري، حيث تراوحت تذاكرها بين 150 ريالاً و350 ريالاً، وقد حققت عروضها الأولى نجاحاً كبيراً ووصل عدد الحضور لثلاثة آلاف متفرج للعرض الواحد، وكان للتنظيم الجيد دور مهم في انسيابية الدخول للمسرحية والخروج منها بسهولة وسلاسة.

وشهدت العروض الثلاثة التي اختتمت مساء يوم السبت حضوراً عائلياً راقياً استمتع من خلاله أفراد الأسرة جميعاً دون تسجيل أي مشاكل، في خطوة تحسب للهيئة العامة للترفيه التي أعادت الوهج لنشاط المسرح والفعاليات الترفيهية بتنظيم مميز.

 

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني