أقالت شركة “وارنر بروس” للإنتاج السينمائي منتجا تنفيذيا الأربعاء بسبب توجيه اتهامات له بالتحرش الجنسي. وقالت الشركة في بيان لها: “بعد اجراء تحقيق شامل، انهت مجموعة “وارنر بروس” التليفزيونية عمل اندرو كريسبيرج على الفور”. ولم تقدم الشركة أي تفاصيل حول هذه الادعاءات، وقالت فقط إنها تصدق وتدعم “الأفراد الذين تقدموا لتوجيه الاتهام”. ونقلت مجلة “فارايتي” في وقت سابق من الشهر الجاري أن 19 من النساء والرجال الذين عملوا مع كريسبيرج قالوا إنهم تعرضوا للمس بشكل غير لائق أو شهدوا سلوكا مماثلا. وكان كريسبيرج المنتج التنفيذي المسؤول عن مجموعة من المسلسلات التليفزيونية ومنها “سوبرجيرل” و”فلاش” و”ارو”.وجاءت أنباء إقالة كريسبيرج بعد أن أقالت شبكة “ان بي سي” الأمريكية مقدم برنامجها الصباحي منذ فترة طويلة مات لور وبعد إقالة الإذاعة العامة في ولاية مينيسوتا مذيعها جاريسون كيلور بسبب السلوك غير اللائق في مكان العمل.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني