على هامش المؤتمر الأول للمرصد الوطني للمرأة (دور المرأة في التنمية: نحو اقتصاد مزدهر)، الذي أقيم في جامعة الملك سعود أكد وزير العمل والتنمية الاجتماعية الدكتور علي الغفيص أن رؤية المملكة 2030 ارتكزت على تكثيف الجهود الوطنية لجميع المواطنين بالاعتماد على الكفاءات والطاقات مع تعزيز دور المرأة في التنمية كونها من العناصر الهامة لبناء الوطن.

ويهدف المؤتمر إلى تقييم وتعزيز واقع دور المرأة في التنمية، وتحديد مؤشرات توثيق مشاركتها بها، ويستمر المؤتمر لمدة يومي الأربعاء والخميس.

ثم أوضح معالي مدير جامعة الملك سعود أ.د بدران بن عبد الرحمن العمر أن المرأة حظيت بنصيب وافر من الاهتمام، فالمرأة السعودية تعد عنصرا مهما من عناصر قوة الاقتصاد السعودي، إذ تشكل ما يزيد على 50 % من إجمالي عدد الخريجين الجامعيين، وانطلاقا من حرص جامعة الملك سعود على تفعيل العملية البحثية لخدمة المجتمع ومواكبة لهذه الرؤية الطموحة، فقد سعت من خلال معاهدها ومراكزها البحثية إلى توسيع روابط التعاون العلمي تعزيزا لمبدأ الشراكة الإستراتيجية بين الجامعة وكافة شرائح المجتمع. تحدث بعد ذلك د. فهد بن سليمان التخيفي رئيس الهيئة العامة للإحصاء بكلمة ذكر فيها «اليوم نجتمع من جهات عدة حكومية وخاصة وبمناصب وظيفية مختلفة، لنتشارك سويا في السعي لإنجاح المرصد الوطني لمشاركة المرأة لتمكينها للقيام بمهامها على أكمل وجه»، ثم تم التوقيع على اتفاقية شراكة بين الهيئة العامة للإحصاء والمرصد الوطني للمرأة.

من جهتها أكدت وكيلة الجامعة لشؤون الطالبات أ.د. إيناس العيسى إن مشاركة المرأة في التنمية ضمن أهداف رؤية المملكة واستجابت جامعة الملك سعود بما تملكه من قدرات بشرية متخصصة قادرة على الإبداع الفكري، حيث أنشأت المرصد الوطني لمشاركة المرأة ليكون مرجعا لصناع القرار ومنظمات المجتمع المدني من خلال إعداد الدراسات الإحصائية والدراسات الداعمة للتنمية لتكون المملكة أنموذجا للنجاح بين دول العالم». تلا ذلك عرض تعريفي عن المرصد الوطني للمرأة وهو بيت خبرة يتبع معهد الملك عبد الله للدراسات والبحوث الاستشارية بجامعة الملك سعود، ويعمل على رصد مشاركة المرأة السعودية في التنمية على كافة المستويات المحلية والعالمية، ويمثل المرصد مرجعاً داعماً لصناع القرار ولمؤسسات ومنظمات المجتمع المدني من خلال بناء وقياس مؤشرات دور المرأة في التنمية وتزويد الجهات المستفيدة بالبيانات والدراسات الداعمة لتعزيز مشاركة المرأة في التنمية، ثم دشن راعي الحفل مؤشر مشاركة المرأة في التنمية.

وقد قام وزير العمل والحضور بزيارة للمعرض المصاحب والذي يشكل منصة مكملة للمؤتمر ويعرض دور المرأة في التنمية في محاور رؤية المملكة 2030 ، يعرض محور «اقتصاد مزدهر» نماذج من الكفاءات النسوية التي تساهم في تنمية الاقتصاد وأمثلة على القطاعات التي تدعم المرأة وتمكنها من الحصول على الفرص المناسبة لبناء مستقبلها والإسهام في تنمية الاقتصاد، ركن «وطن طموح» يستعرض نماذج المؤسسات والجمعيات غير الربحية التي تدعم وتمكن المرأة كنماذج لها دورها في المسؤولية الاجتماعية. يستعرض ركن «مجتمع حيوي» أهم النماذج التي تعزز مبادئ الرعاية الاجتماعية والتعليم والفنون والثقافة التي تشارك في بناء مجتمع بُنيانه مَتين وبيئتهُ عامِرة.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني