وضعت أليسيا رينر نص Egg طوال 10 سنوات. ولكن تبين أن عام 2018 كان الوقت المناسب لهذا العمل الفكاهي الداكن عن الأمومة.

تؤدي أليسيا رينر (Orange is New Black) دور تينا، امرأة مبدعة متحررة لديها صندوق ائتمان، وشقة من طابقين، وزوج يُدعى واين (غبينغا أكيناغبي من The Deuce) لا يحتاج إلى وظيفة ثابتة. في الجهة المقابلة لمنزلها تعيش كارين (كريستينا هندريكس من Mad Men)، صديقتها وعدوتها من كلية الفنون التي استقرت مع زوجها دون (ديفيد آلن باشي من The Exes) وتخلت عن طموحاتها المهنية كافة. يخفي هذا الرباعي صوراً مستهلكة: ثنائي تقليدي يجني فيه الزوج المال فيما تنتظر الزوجة بصبر عودته إلى المنزل، وثنائي عصري تنتفي فيه أدوار الجنسين النمطية ولا يملك سيارة.

أضف إلى هذه الخلطة كيكي (آنا كامب من Pitch Perfect)، صديقة واين وأم بديلة استعانت بها تينا لتحمل طفلها، بما أنها ترغب في إسعاد زوجها وتعشق الأمومة، إلا أنها لا تفهم على ما يبدو جاذب الحمل. وهكذا تقدّم لنا تطورات هذا العمل نظرة مذهلة إلى الصداقة، والشؤون المالية، والإخلاص في فيلم كان سيبدو خارجاً عن المألوف قبل خمس سنوات.

أخبرت رينر، التي أنتجت الفيلم بالتعاون مع باشي، زوجها الفعلي، صحيفة «دايلي نيوز» قبل عرض Egg الأول في مهرجان تريبيكا السينمائي: «ثمة وجه مثير للاهتمام للصداقة الطويلة الأمد بين النساء: حقائق نخبرها إحدانا للأخرى قد لا نقر بها في داخلنا».

كذلك أخبرت هندريكس ورينر “ذو نيوز” أن الفيلم لا يدور حول الحمل فحسب، بل يشمل أيضاً السياسة، والدين، والمال. وهذه مواضيع اعتادت النساء الدوران حولها ولم يستطعن مناقشتها علانية إلا أخيراً.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني