ردة فعل مي سليم على إعلان زوجها الثاني الانفصال، لم تقتصر فقط على خطوة حذف الصور الرومنسية التي تجمعها مع زوجها الفنان وليد فواز في شهر العسل وصورتهما أثنا عقد القران الموجودة على حسابها انستقرام، استبدلتها بصور لإبنتها الوحيدة “لي لي” من زواجها السابق، علقت بأن صغيرتها هي “كل الحب لها”، فسرها البعض بأن تكون ابنتها سبب خلافهما، وبأن ابنتها هي الأولوية لها في حياتها العاطفية.

ويأتي هذا التصرف من قبل الفنانة مي قبل انتهاء شهر العسل، وبعد أقل من ساعة على نشر فواز بوست على «إنستغرام» ألمح فيه إلى انتهاء حياته الزوجية مبكرا.

وكان فواز كتب على حسابه الشخصي: «الحمد لله على كل شيء. في الوقت الذي أتلقى التهنئة بزواجي، للأسف يكتب النهاية لحياة زوجية لم تبدأ بعد… دعواتكم».

يُذكر أن مي ووليد من المفترض أنهما يقضيان شهل العسل في اليونان هذه الأيام. وكان عقد قرانهما في 20 يونيو الماضي، بالسفارة الأردنية، وسط حضور عدد محدود من أقاربهما.

يشار الى ان قصة الحب بين مي سليم ووليد فواز بدأت بين كواليس تصوير مسلسل “الرحلة” الذي عرض رمضان الماضي، لتنتهي اليوم رحلة حبهما بعد اقل من شهر على زواجهما.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني