يشارك فيلم Colette للنجمة العالمية كيرا نايتلي في مهرجانين عالميين خلال شهر أكتوبر المقبل، وهما London Film Festival في إنكلترا، ومهرجان Cinelibri International Book&Movie Festival الذي يقام في بلغاريا، وأعلن القائمون على العمل أن عرض العمل سيقام في المهرجانين يوم 11 أكتوبر.

وتعد النجمة كيرا نايتلي واحدة من أهم أيقونات الموضة في العالم، وكان ظهورها الأخير في برنامج Late Night مع سيث ماير من أجل الترويج لفيلمها Colette قد أثار الكثير من الجدل بين المعنيين بالأزياء والموضة، بسبب اختيارها ملابس ذات تصميم رائع أذهل الملايين.

وكانت النجمة الشهيرة (33 عاما) مرتدية ملابس قطيفة بإحدى درجات اللون البنفسجي، وكانت كيرا محط للمقارنة مع عارضة الأزياء التي قدمت التصميم لأول مرة على الـ runway، إلا أن نايتلي كانت حاصدة لعبارات الإشادة والثناء.

يشارك نايتلي بطولة فيلم Colette عدد كبير من نجوم هوليوود، من أبرزهم: اليانور توملينسون، ودومينيك ويست، وشانون تاربيت، وكارولين بولتون، وغيرهم.

تدور أحداث العمل عن امرأة شابة تكتب روايات باسم زوجها الذي يكبرها بأعوام عديدة، وبعد نجاح رواياتها تقرر الكشف عن أنها صاحبة الموهبة الأصلية.

وسيعرض الفيلم وهو من نوع السيرة الذاتية والدراما والتاريخ، اعتبارا من 25 يناير 2019 في صالات السينما البريطانية.

يشار إلى أن نايتلي ممثلة بريطانية ولدت بلندن في 26 مارس 1985، واشت في كنف أسرة فنية؛ والدها الممثل ويل نايتلي، ووالدتها الكاتبة المسرحية شارمان ماكدونالد. ترعرعت في إحدى ضواحي لندن مع أخيها الأكبر كاليب.

حازت نايتلي أول أدوارها التمثيلية الاحترافية في عمر السابعة، وتابعت في سلسلة أدوار متتالية على التلفزيون البريطاني. وفي منتصف فترة المراهقة، حصلت على أول دور رئيس لها في فيلم Star Wars: Episode 1-The Phantom Menace عام 1999. وفي العام ذاته أدت نايتلي دورا ثانويا في البرنامج التلفزيوني Oliver Twist مع كل من جوليا والترز وسام سميث وروبرت ليندزي.

في عام 2002، حصلت على فرصتها الذهبية، وحققت شهرة واسعة من خلال مشاركتها في فيلم Bend It Like Beckham، حيث لعبت دور لاعبة كرة القدم المسترجلة جولييت أو جوليوس باكستون، وذلك في خطوة مفاجئة. وأظهرت أيضا نفسها كمنافسة خطيرة في نفس العام، بلعبها دورا في الفيلم التلفزيوني Doctor Zhivago.

في عام 2003 أدت نايتلي دورا في الفيلم الأكثر رواجا في ذلك العام، Pirates of the Caribbean: The Curse of the Black Pearl، حيث تجاوزت إيرادات هذا الفيلم إيرادات فيلم Disneyland. وبفضل مظهرها الكلاسيكي الجميل، أصبحت نايتلي الفتاة المفضلة لأفلام الدراما التاريخية، فلعبت دور جينفر في فيلم King Arthur عام 2004 مع الممثلين كليف أوين، وإيون غرافود.

في السنوات اللاحقة سطع نجم نايتلي في دور البطولة في فيلم Pride and Prejudice من إخراج جو رايت، وتم ترشيحها لجائزة الأوسكار عن هذا الدور. وفي عام 2008، لعبت نايتلي أيضا دورا رئيسا في فيلم The Duchess، وهو ينتمي لأفلام السيرة الذاتية، وتدور أحداثه في الحقبة الملكية بالقرن الثامن عشر.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني