أن دار أزياء Teresa Helbig الإيطالية تعود ملكيتها للمديرة الأبداعية لها Teresa، وهي فتاة ترعرعت وسط الأقمشة ومكائن الخياطة والفضل يعود إلى والدتها فلقد كانت خياطة بارعة، أول طريق دخلت فيه تيريزا إلى النجومية عندما حضرت إلى زفاف أحد الأشخاص المعروفين بفستان من تصميمها وخياطة والدتها.. واعجب الكثير بذلك الفستان لدرجة بدأت تهل عليها العروض الأستثمارية.

يتضح في المجموعة الخاصة بالخريف 2019م أنها استعانت بطبعات جلد النمر ولكنها اختلفت عن كل التصاميم الخاصة بمطبوعات جلود الحيوانات لدى الآخرين فلقد صممتها بطريقة مبهرة وابداعية.

على الرغم من مجموعتها الحالية مقسمة إلى مجموعات صغيرة فكل عدة إطلالات متشابهة ولكنها مختلفة بشكل عام.. إلا أنها جميعها أنيق ويتضح به الأهتمام بالتفاصيل الصغيرة كثيرا.

 

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني