أطلقت مصممة الاكسسوار روضة الميهي مجموعتها الصيفية الجديدة وأطلقت عليها اسم  BAHAMAS COLLECTION نسبة إلى جزر البهاما الساحرة، قدمت من خلاله فكرًا مختلفًا دمجت فيه بين الخامات المتنوعة.

تقول روضة الميهي لروج: ” أنا عاشقة للطبيعة، لذلك استلهمت منها فكرة الكولكشن الجديد  الذي يضم اكسسوارات بكل أشكالها والحقائب ، واستخدمت خامات “البوليمر كلاى” و “الريزن” و الجلد الطبيعى و خيط الخيش و خيوط الكليم”.

مزجت الميهي بين الخامات بتقنيات حديثة مبتكرة تنفذ لأول مرة، حيث قدمت خامة الكروشيه والجلد الطبيعي مع الريزن والبوليمر كلاى في الحقائب والاكسسوار، وكل قطعة تحمل تصميم وفكر مختلفًا عن الآخر.

وتضيف رضوة الميهي: “خلال عملي اهتم بالتفاصيل الدقيقة التي تعطي روحًا للقطعة، والشكل النهائي والتقفيل للمنتج مهما استغرق من وقت وبذلك اضمن قطعة اكسسوار مشغولة يدويًا بالكامل تعيش العمر كله مع عملائي، لذلك استطعت خلال عملي ان اكتسب ثقة العملاء”.

تعمل روضة الميهي منذ أكثر من ١٠ أعوام في المجال، وبدأت في حب الفن منذ الطفولة، وساعدتها على تنمية موهبتها جدتها، وحلمت بدخول كلية الفنون الجميلة، لكن لم يسمح لها والدها بذلك معتقدا ان هذا المجال ليس له مستقبل مهني، واضطرت لتأجيل حلمها والتحقت بكلية التجارة قسم محاسبة لغة انجليزية، لكنها بدأت تنمية موهبتها الفنية وظل الحلم في مخيلتها.

وبعد سنوات من المثابرة، تمكنت الميهي بمساعدة زوجها أن تبدأ مشروعها في عالم اكسسوارات البوليمر كلاى، واستطاعت أن تقدم هذه الخامة الغريبة على السوق بطريقة مدهشة غير تقليدية، والخطوة الأصعب كانت استحداث خامة جديدة على السوق واستغلالها في صناعة الاكسسوار، وكان الأمر يشكل لها تحديًا في بداية تنفيذ المشروع الخاص بها، واستغرق الأمر وقتًا لتقنع الناس بمشغولاتها اليدوية، وبالفعل استطاعت المصممة أن تحظى بمتابعة العديد من العميلات محبات المشغولات اليدوية مع مرور الوقت وجودة المنتج الذي تقدمه.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني