أوقفت سينما غراند ريكس في باريس، عرضها لفيلم الجوكر، بعد الذعر الذي شهدته الحفلة بعد ترديد جملة “الله أكبر”، أثناء العرض السينمائي الذي كان يحضره عدد كبير من المشاهدين داخل الصالة.
حيث قام مواطنا يبلغ من العمر 32 عاماً، بترديد عبارة “الله أكبر”، أثناء عرض الفيلم، مما أدى إلى إثارة الذعر بين المشاهدين بعد إشارته على صدره أثناء ترديد الجملة، مما أوحي للمشاهدين بأنه سيفجر القاعة بقنبلة.

وفي تقرير أعدته صحيفة لو باريزيان الفرنسية، التي سردت تفاصيل الواقعة، والتي بدأ فيها مثير الشغب بافتعال بعض المشاكل داخل صالة العرض مع المشاهدين بصوت عالي، فطالبه المشاهدون بالهدوء ليتمكنوا من المشاهدة والاستمتاع، وسرعان ما ردد جملة “الله أكبر”، والتي على أثرها تم إخلاء القاعة.
وأضافت الصحيفة الفرنسية في تقريرها، أن الرجل حاول الخروج من الباب الخلفي للسينما، بعد محاولة توقيفه من قبل رجال الأمن التي باءت بالفشل، وتمكن من الخروج عقبها للشارع، في توقيت وصول الشرطة الفرنسية التي قامت بالقبض عليه.

فيلم جوكر Joker مصنف للكبار فقط، حيث يحتوي على الكثيرمن مشاهد العنف، وبلغت تكلفة إنتاج الفيلم 55 مليون دولار أمريكي، ومقتبس من القصة الأصلية للمهرج آرثر فليك، والتي تعد أشهر شخصيات عالم الـ Comics، ويعيش الجوكرفي مدينة غوثام، والذى يتعرض لكثيرمن الضغوطات الصعبة والظروف القهرية التي تضطره للتحول إلى شخصية الجوكر.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني