اكتشف العلماء منذ فترة طويلة أن 90 في المائة من جميع الجبال الجليدية تقع تحت الماء. وقرر أحد المصور الألماني البالغ من العمر 39 عاما توبياس فريدريش إثبات هذا القول من خلال الغوص في أماكن غير مكتشفة حيث لا يملك معظم الناس فرصة للذهاب والتقاط ما يكمن تحت جبل الجليد.

بدأ المصور تصوير مغامراته وعمل اسم لنفسه كمصور فوتوغرافي تحت الماء في عام 2007. بالسفر من المواقع الاستوائية إلى القطب الشمالي، ويلتقط مشاهد الجبال الجليدية من الأسفل.

يزور توبياس غرينلاند سنويا ليؤرخ ذوبان الجليد وذلك لينقل رسالة قوية جدًا حول تأثيرات الاحتباس الحراري وكيفية اتخاذ بعض الإجراءات العاجلة حتى لا تذوب هذه الجبال الجليدية المذهلة.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني