كشفت دراسة حديثة أن تغير المناخ، الذي يشهده العالم، يؤثر بشكل كبير على قرار الشباب بشأن إنجاب أطفال في المستقبل.

واستطلعت الدراسة، التي نُشرت نتائجها في مجلة “كلايمت تشينج”، الأسبوع الماضي ، آراء 607 أميركيين (ذكورا وإناثا) تتراوح أعمارهم بين 27 و 45 عاما حول ظاهرة الاحتباس الحراري وتأثيراتها على قرارهم بتكوين أسرة.

وقال 59.8 في المئة من المشاركين في الاستطلاع إنهم “قلقون على مستقبل العالم”، كما اعترف 96.5 في المئة ممن شملهم الاستطلاع بالقلق بشأن “رفاهية أطفالهم الحاليين أو المتوقعين في عالم متغير مناخيا”.

وذكر بعضهم أنهم غير متحمسين لقرار الإنجاب، وذلك بسبب الآثار السلبية لأزمة المناخ.

وقالت شابة تبلغ من العمر 27 عاما للباحثين: “أشعر أنني لا أستطيع إنجاب طفل وإجباره على محاولة البقاء على قيد الحياة فيما قد تكون الظروف حوله مروعة”.

وكان عدد ممن شملهم الاستطلاع يملكون عائلات بالفعل، وقال ستة في المئة منهم إنهم “نادمون” على الإنجاب.

وذكرت أم تبلغ من العمر 41 عاما: “أجد نفسي متأسفة على إنجاب أطفالي لأنني أشعر بالرعب من أنهم سيواجهون نهاية العالم بسبب تغير المناخ”.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني

// post square advertisment for level 1 and 2 ////////////////// // // post square advertisment END //////////